مختصر الأخبار 4791 الجمعة 30 ـ 12–1435

حجم الخط-A +A

المختصر \ أعلن مجلس محافظة الانبار الاتفاق مع المعتصمين على الدخول إلى ساحات الاعتصام واعتقال أي مطلوب .وذكر نائب رئيس المجلس سعدون الشعلان في تصريح صحفي  اليوم ،ان ” المجلس اتفق مع اللجان التنسيقية في ساحة الاعتصام بالرمادي على دخول القوات الأمنية إلى الساحة واعتقال أي مطلوب للسلطات الأمنية والقضائية”.وكانت قيادة عمليات الانبار قد أعلنت أمس أسماء ثلاثة من المتورطين بقتل الجنود الخمسة في محافظة الانبار . وذكرت قيادة عمليات الانبار في بيان صحفي  لها اليوم ،ان ” المتحدث باسم المعتصمين سعيد اللافي ومحمد خميس ابو ريشة وقصي الزين متورطون بقتل الجنود الخمسة يوم السبت الماضي “. يذكر ان 5 من افراد الجيش العزل قد قتلوا واصيب اخر بجروح السبت الماضي بهجوم مسلح اثناء رجوعهم الى بيوتهم للتمتع بالإجازة قرب ساحة الاعتصام في مدينة الرمادي . وعلى اثر الهجوم دعت قيادة عمليات وشرطة الانبار شيوخ العشائر والمعتصمين الى التعاون في اعتقال المنفذين محددة مهلة 24 ساعة لذلك وبخلافه ” فإنها ستحرق الأخضر واليابس . على حد تعبيرها ، ثم تم تمديد المهلة إلى [24] ساعة إضافية.
المصدر: شبكة اخبار العراق
اشتباك بين الجيش العراقي ومسلحي الرمادي
اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش العراقي ومسلحين في الرمادي التي قتل فيها خمسة من قوات الجيش قبل أيام بعد اقتحام ساحة للمتظاهرين ببلدة الحويجة.
وتصاعدت أعمال العنف في العراق لتحصد أرواح العشرات الاثنين، عبر سلسلة من الانفجارات في مدن عدة، في وقت طالب رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي رئيس الوزراء نوري المالكي بالاستقالة وتشكيل حكومة مصغرة بديلة تكون مهمتها إجراء انتخابات تشريعية مبكرة.
وقتل ما لا يقل عن 26 شخصا وأصيب العشرات في انفجار 5 سيارات مفخخة في أسواق شعبية وأماكن عامة في العراق.
وفي أحدث هجوم، انفجرت سيارة مفخخة متوقفة في أحد أحياء بلدة المحمودية، والتي تقع على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا جنوبي بغداد، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة عشر آخرين.
كما انفجرت سيارة مفخخة في كربلاء جنوب العراق ما أسفر مقتل مدنيين وإصابة 12 آخرين.
وفي الصباح، انفجرت سيارتان مفخختان كانتا متوقفتين انفجرتا بالتزامن صباح الاثنين في مدينة العمارة بالقرب من تجمع لعمال بناء وسوق، ما أسفر عن مقتل ثلاثة عشر مدنيا وإصابة 42 آخرين.
كما انفجرت سيارة مفخخة متوقفة بالقرب من مطعم في مدينة الديوانية، ما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين وإصابة 25 آخرين.
وارتفعت وتيرة أعمال العنف منذ يوم الثلاثاء الماضي، عندما حاولت قوات الأمن اعتقال عدة أشخاص في معسكر الاحتجاج في الحويجة بدعوى وجود أسلحة ومسلحين. وتسببت هذه الخطوة في اشتباكات خلفت ثلاثة وعشرين قتيلا، بينهم ثلاثة جنود.
المصدر: لجينيات


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "موقع المختصر “ ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "ابلاغ عن مخالفة " أسفل كل تعليق



والله زلم وتاج على الراس والله بجيتو اهل المندوسين والله وياكم اهل البصر ه ايد وحدهوياكم

ماذا عن الذين قتلوا في الحويجة ؟؟ اليس لهم اهل وعشائر ؟؟ ! ام ام عصابات المالكي الصفوية ليس عليها اثم ؟؟!!! كلا والف كلا وعار على قبائل العراق تسليم اي من رجالها

نحن نريد حكومة تقطع كل يد مندسة تعبث بارض العراق لذا نرى في المالكي الشخصية القوية التي يمكن لها ان تقود البلاد الى بر الاماكن عشت يابطل واضرب بيد من حديد اضرب العملاء واعد هيبة العراق من جديد

اضف تعليقا

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
1 + 2 =