مختصر الأخبار 4848 السبت 28 - 02 - 1436

حجم الخط-A +A

المختصر \ قالت تقارير إعلامية إن جنديا بالجيش المصري قام بإطلاق النار على زملائه في الكتيبة، بعدما علم بمقتل اثنين من أقاريه، في أحداث مجزرة المنصة.
وذكرت قناة أحرار 25 أن الجندي محمد محمود عبد اللطيف فقد عقله، وصار يطلق النار بعشوائية من سلاحه فى كتيبته "712 نيران/ دفاع جوى الجفرا السويس/ الكيلو 64 طريق مصر السويس"، بعدما نما إلى علمه مقتل اثنين من أقاربه في مجزرة رابعة العدوية "المنصة".
وكانت حوادث إطلاق جنود النار على زملائهم في الجيش المصري قد تكررت خلال الأحداث الدامية التي تشهدها البلاد.
وتشير الحوادث إلى خطورة الأوضاع في مصر على تماسك الجيش والمؤسسة العسكرية، في ظل تصاعد الانتقادات لدورها السياسي في البلاد. وهو ما كان الدكتور محمد عمارة المفكر المصري قد حذر منه أمس، معتبرًا أن الجيش هو الخاسر الأعظم من تدخله في السياسة، وأن الجيش المصري مني بأعظم خسائره في التاريخ الحديث حين انشغل بالسياسة.
وكان الجيش قد قام بانقلاب عسكري على أول رئيس منتخب في تاريخ البلاد أوائل الشهر الجاري.
ومنذ ذلك الوقت سقط مئات القتلى على أيدي الجيش والشرطة في إطلاق نار حي على المعتصمين السلميين الرافضين للانقلاب.
المصدر: مفكرة الاسلام


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "موقع المختصر “ ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "ابلاغ عن مخالفة " أسفل كل تعليق



الجيش المصري سوف يواجه مشكلة كبيره إذا قتل الشعب المصري
99% من الضباط من الطبقة الإقطاعية الارستقراطية
100% من الجنود من الطبقة الفقيرة ومن الأرياف التي ينتشر بينهم الثأر
عندما يقتل له قريب في الجيش فسوف يقتص بقتل أبرياء ثأرا لقريبه
نعود لحكم الجاهلية يا حكومة الخونة في مصر

الجيش المصري سوف يواجه مشكلة كبيره إذا قتل الشعب المصري
99% من الضباط من الطبقة الإقطاعية الارستقراطية
100% من الجنود من الطبقة الفقيرة ومن الأرياف التي ينتشر بينهم الثأر
عندما يقتل له قريب في الجيش فسوف يقتص بقتل أبرياء ثأرا لقريبه
نعود لحكم الجاهلية يا حكومة الخونة في مصر

مايخدث في مصر حاليا هو نفسه ماقد حدث في سورية وأشبه مايكون بما صار من سابق في الجزائر
وأخشى ما أخشاه ـن يتكرر السيناريو السوري بإخراج مصري
نسأل الله السلامة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: أيها العرب والمسلمون كل مايحدث من خلافات ومشاكل وأهوال وقتال وخراب والله العظيم والكبير المتعال وخاصة في هذا الشهر الفضيل شهر الرحمة والتسامح كل هذا لصالح الكيان الصهيوني إنظرو على سبيل المثال مايحدث للإخوة في سوريا من قتل وتشريد وإغتصاب والعالم يتفرج عليهم ؟؟؟!

ننتظر ان يصحى الضمير لدى افراد الجيش وينشقوا او يتظاهروا تضامنا مع الشرعية

السى سى يعلم أنه سيحدث ذلك

والسى سى جاء ليتم تنفيذ خطة تقسيم مصر مثل العراق والسودان وسوريا وليبيا وغيرها

الغريب فى الأمر أن يعلم العقلاء فى مصر ذلك ثم يلتزموا الصمت حتى يكونوا تحت جزمة السى سى وأعوانه

انتفضوا يا من تبقى فى عروقكم بعض الدماء

انزلوا الميادين واسترجعوا ثورتكم العضيمة

الا يوجد ضابط حر شريف شجاع كخالد اسلامبولي
يطهر المؤسسه العسكريه من الخونة واولهم العميل السيسي؟
أعجزت ارحام نساء ارض الكنانه ان تنجب اسلامبولي اخر؟

يحاولون جهدهم ان يجروا مصر وخاصة الاسلاميين الى حمل السلاح ليجدوا حجة لابادتهم وبمباركة دولية بمعنى اخر يحاولون ان يكرروا احداث سوريا ولكن بشكل افظع لانهم يعلمون ان الاسلاميين ان اعلنوا الجهاد فستكون حرب طاحنة لارحمة فيها والله ذقنا من حرب سوريا مايدمي القلب اسأل الله ان يجيركم منه يااهل مصر

ما يحدث في مصر لن يكون مثل سوريا او الجزائر لان الجيش ليس علويا كسوريا التي انشق بها جميع السنة وظل العلويين ولن يكون مثل الجزائر لان الاسلاميين في الجزائر اعدادهم قليلة ومحاصرين اما مصر فهي اقرب للنموزج الليبي ولكن بلا مرتزقة وقريبا جدا سيقبض المجاهدين علي السيسي في احد مواسير الصرف

الهدف من هذا كله هو تدمير الجيش المصري كما دمر الجيش العراقي والجيش السوري ,,
والسي سي كل يوم يتفرعن زياده اذا لم يوقف عند حده

هذة عبرة لضباط الجيش ليدركو هذا الطماع الذىيريد رئاسة مصرليكون بدل حسنى وحين يتمكن سوف يضحى بحميع زملاؤة الضباط

الاسلام هو الحل

اضف تعليقا

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
1 + 0 =