مختصر الأخبار 4768 الثلاثاء 06 ـ 12–1435

حجم الخط-A +A

المختصر/ مع صدور كتاب يحمل يحمل عنوان "تسجيلات صدام: داخل أروقة نظام الطاغية 1978 – 2001"، الذي أصدرته جامعة "كامبريدج" مؤخراً، يبدو ان اعداء الرئيس الاسبق صدام حسين بدأوا يعيدون اكتشاف صدام حسين، يعيدون اليه اعتباره قبل ايام من ذكرى اعدامه نهاية الشهر الجاري.

الكتاب الوثيقة، الذي احتوى على تفريغ تسجيلات صدام حسين في مراحل مهمة من تاريخ العراق (1978-2001)، آلاف التسجيلات الصوتية وتسجيلات الفيديو التي حصلت عليها القوات الأميركية ، وهذه التسجيلات تغطي اجتماعات صدام حسين مع وزرائه والقادة العسكريين وشيوخ القبائل وكبار الشخصيات الزائرة.

الكتاب اعده ثلاثة: كيفن وودز (معهد التحليلات العسكرية) و ديفيد بالكي (جامعة الدفاع الوطني) و مارك ستاوت (جامعة الدفاع الوطني). وقد علق ديفيد بلكي أحد محرري الكتاب أن  التسجيلات كشفت ثلاث نقاط مهمة في شخصية صدام حسين:

الأولى :  صدام حسين لم يكن في "جعبة" أميركا خلال الثمانينيات كما يظن كثيرون، فهو كان أكثر عدائية وتشكيكا تجاه الولايات المتحدة مما كان يبدو عليه، حتى في ذروة دعمها للعراق في الثمانينيات.

الثانية : موقف صدام حسين من المسائل الاستراتيجية والعلاقات الخارجية في العلن كما هو نفسه في المجالس الداخلية. وعلى الرغم من أن الأميركيين يستخفون بما يقوله الديكتاتوريون في تصريحاتهم العلنيّة، إلا أن صدام كان مخالفا للقاعدة فهو كان على درجة كبيرة من الصدق في خطابه.

الثالثة : ان صدام حسين كان يعتقد أن حيازته للسلاح النووي ستمكنه من تحرير فلسطين من المغتصب. كيف؟ العراق لم يكن يسعى من خلال امتلاكه للسلاح النووي أن يشنّ ضربة على إسرائيل، بل كان يسعى، وفقاً للتسجيلات، لردع إسرائيل عن استخدام سلاحها النووي وجرّها بالمقابل إلى حرب استنزاف دامية. 

وبحسب الكتاب الذي نشرت على غلافه صورة لصدام حسين تعود الى التسعينات من القرن الماضي، فان الرجل، كما يقول الكتاب الاميركان كان ذكيا، كان صادقا مع العالم ومع نفسه، كان مخلصا في عدائه للكيان الصهيوني، ولم يكن عميلا للاميركان، وكان ايضاً مخططا استراتيجيا رهيبا، توقع في 1993 انهيار اميركا الاقتصادي وشخص السبب بالضبط.

وفي مجلة "فورين بوليسي" الأميركية كتب ديفيد بالكي يقول ان الكتاب يستند، كما يشرح بالكي الذي شارك في الإعداد، إلى آلاف التسجيلات الصوتية وتسجيلات الفيديو التي حصلت عليها القوات الأميركية من النظام السابق، وهذه التسجيلات تغطي اجتماعات صدام حسين مع وزرائه وجنرالاته وشيوخ القبائل وكبار الشخصيات الزائرة.

في الملاحظة الأولى، يخلص الكاتب إلى أن صدام حسين لم يكن في "جعبة" أميركا خلال الثمانينيات كما يظن كثيرون، فهو كان أكثر عدائية وتشكيكا تجاه الولايات المتحدة مما كان يبدو عليه، حتى في ذروة دعمها للعراق في الثمانينيات.

كان صدام يعتقد أن أميركا وراء قيام الثورة الإيرانية من أجل "تخويف دول الخليج والتمهيد لوجود عسكري هناك يعيد ترتيب المنطقة"، وبعد أن تبيّن أن أميركا دعمت إيران وأمدتها بعناصر استخبارات على الأراضي العراقية، أسرّ صدام للمقربين منه بموقفه من الأميركيين: "إنهم أوغاد متآمرون". وفي العام 1988، نصح صدام مستشاريه بضرورة "توخي الحذر من الأميركيين أكثر من الإيرانيين".

في الملاحظة الثانية، يؤكد بالكي أن موقف صدام حسين من المسائل الاستراتيجية والعلاقات الخارجية في العلن كما هو نفسه في المجالس الداخلية. وعلى الرغم من أن الأميركيين يستخفون بما يقوله الديكتاتوريون في تصريحاتهم العلنيّة، إلا أن صدام كان مخالفا للقاعدة فهو كان على درجة كبيرة من الصدق في خطابه.

وفي وقت كان المحللون يقدّرون أن ما يطلقه الرئيس العراقي من مواقف معادية للسامية إنما يهدف فقط إلى تعزيز قاعدته الداخلية أو استجداء الدعم العربي، تظهر تصريحاته الداخلية وفي مجالسه الحميمة وفاءه لخطابه.

ففي العديد من التسجيلات، يتحدث صدام عن حاجة المسؤولين العراقيين إلى قراءة "بروتوكولات حكماء صهيون"، ليؤكد أن هذه البروتوكولات "معادية للسامية" و"قد دبّجتها الشرطة السريّة للقيصر".

وفي  لقاء له في مطلع العام 1990، أوضح صدام قائلاً "لا أعتقد ان هناك تزويرا في جانب وحيد فقط وهو ما يتعلّق بأهداف الصهيونية، وتحديداً برغبة الصهيوني باغتصاب اقتصادات الناس"، مؤكداً في مناسبة أخرى على موقفه: "إن اليهود جشعون".

ويشرح الكاتب بأن خطاب صدام تجاه إسرائيل يحتاج إلى مزيد من التعمق والدراسة من أجل تكوين صورة واضحة عن المنظومة الفكرية التي كانت تحكم عمل الرئيس العراقي السابق.

أما في الملاحظة الثالثة، فيقول الكاتب إن صدام حسين كان يعتقد أن حيازته للسلاح النووي ستمكنه من تحرير فلسطين من المغتصب. كيف؟ العراق لم يكن يسعى من خلال امتلاكه للسلاح النووي أن يشنّ ضربة على إسرائيل، بل كان يسعى، وفقاً للتسجيلات، لردع إسرائيل عن استخدام سلاحها النووي وجرّها بالمقابل إلى حرب استنزاف دامية.

ويقول صدام حسين ان "الأهم هو ان نكون في العراق وسوريا في آن، وسنخطّط لأن نجرّ العدو كي يستهدفنا..لا بدّ ان نصمد بينما نمارس الضغط على أصدقائنا الروس لمدّنا بسلاح وحيد، سلاح وحيد، يساعدنا عندما يضرب الاسرائيليون منشآتنا المدنية أن نردّ لهم الضربة بالمثل.

لن نبادر إلى ضرب المدنيين الاسرائيليين، فقط سنردّ على الضربات التي نتلقاها. ونضمن من هنا أن تكون هذه الحرب حرب استنزاف مع العدو، نستطيع من خلالها إغراقه ببحور من الدم واسترجاع كل شبر من أرضنا..ولن تكون أقل من ذلك".

المصدر: اور نيوز

الصورة: 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "موقع المختصر “ ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "ابلاغ عن مخالفة " أسفل كل تعليق



الله يرحمه ويغفر له
اللهم ارحمه يا ارحم الراحمين

انا لست ضد الليث صدام حسين (أسأل له الله الرحمة)، ولكن استغرب من التوقيت لنشر هذه الوثائق لصدام!! يبدو لي ان الامر يتعلق بصعود التيار الاسلامي في كل الثورات العربية ، وهو سبب يخيف الامريكان، فأمريكا تحاول الان الرفع من شأن حزب البعث الحقير ، ولو ان صدام على قيد الحياة لانضم الى الثورات العربية بصدق

هكذا لكل مقام مقال ، مواد لنتائج دراسات لانشكك في علميتها ولكن توقيت نشرها ، الربيع العربي لذي حمل نفس المجتمع الى السلطه من خلال فوز الاسلاميين تبث في حينه اشراقات في ظلمة ذلك الطاغية الذي حكم بالرعب لنلتفت باحلامنا الى مثله بينما القادمون في ربيعنا يبشرون بشخصيات اقامواالدنيا بالدين وهم المثال .

ان شاء الله ان الرجل شهيد وخاتمته حسنة ..... الحمد لله الذي الهمه نطق الشهادة عند اغتياله من قبل الخونة المنحطين.

صدام ... مع كل الذي فعلت إلا أني أظن أن نهايتك كانت كريمة ولا أنس موقفك العربي الرجولي و أنت تقف أمام حبل المشنقة تسخر من قتلتك أذناب المجوس و تنطق الشهادة بثبات لقد كان مشهد شنقك عجيب فقد وقفت وأنت المتهم قويا غير مقنع في حين وقف من اتهموك خائفين مقنعين يصرخون .. لقد أثبتّ للعالم من المجرم الحقيقي

رحمك الله .. رحمك الله .. رحمك الله

(أسأل له الله الرحمة)، ولكن استغرب من التوقيت لنشر هذه الوثائق لصدام وهل هناك مشكلة في أن يقول كان معي سلاح نووي لكي يهدد إسرائيل وهذا كذب علي الأعداء وهذا حلال المغرض من ينشر مثل هذا لضرب أهل السنة في كل مكان وفي العراق خاصة أسأل الله أن يحفظهم ويرحم كبيرهم صدام المجاهد في سبيل الله.

الله يرحمك يا بوعداي

أن الحق أبلج لا يضيره ناكره ولا يزينه مادحه... و العبرة مما حدث بعد غيابه.... و الحمد لله الذي أظهر الحق... و ننتظر حقائق أخرى

رحمك الله........

خلي يشوفون دول الخليج شلون صدام والعراقيين كانو يقاتلون نيابة عنهم

صدام كان طاغية على شعبه وعلى الإسلامين ... لكنه كان وفيا لبلاده على مستوى السيادة الدولية كان يسعى لأن تكون العراق والأمة العربية في القمة ولا يرضى أن يمس أحد من العراق بسوعلى يد أحد من خارج العراق.. كان شديد عليهم لكنه كان مخلصا لهم.. والناظر إلى تطور العراق واقتصاده في عهده يدرك هذا

اللهم اغفر له وارحمه وأرزق الامة بمن هو افضل منه يارب العالمين

الله يرحمه غلطته الوحيده غزو الكويت رغم ان الكويت مخطئه

الذي يريد تحرير فلسطين يبدأ بالكويت و يستخدم السلاح الكميائي ضد شعبه

رحمه الله اثبت للعالم ان امريكا ارهابيه وان الشعوب العربيه انما هي لعبه بيدي اليهود والنصرى لاذالك الان هي دولة الاسلامين وسوف تكون نهايه للوجود الامريكي والعماله اليهودية

الله يرحمة الشهيد المناضل صدام العرب بغياب العرب

أشوف الهم والحسرة تظج بصدري المنظام ** ونبرات القهر تصرخ تلج وتنزعج فيني
وجيش الحسر وآهات الأسى تجتاحني إرغام ** وجند الظيم واركابه على التوكيد غازيني
أحس الأرض مقهورة على نجل الفخرصدام** ولو ان السماء تبكي مطرها ماتواسيني
فرح في موتته نجس وحقير وسافل ونمام ** وانا برثيه بحروفي وبجرح من يهاديني

أنا معذور لو اكتب وأشبع رغبة الأقلام ** وأدون بالرثاء مجده وأهل الدمع من عيني
قهر يشنق علشان الكفر والشيعي الخدَّام ** سباب الخلق وأنجاس القلوب أللي تعاديني
قصدتو بذبحته إلشي يغيظ الطهر والإسلام *** ولكن القوي الله عظيم الشان يكفيني

يابو ساري
لم يثبت انه استخدم الأسلحه الكيماوية ضد شعبه....الأخبار الآن تقول ان ايران هي من استخدمها ضد الأكراد..ماهو القول الحق؟ الخبر عند مخرج احداث الشرق الأوسط!!

الله يرحمه بكفي كان داعس على ايران المجوسية واحفاد ابن العلقمي الروافض وخلي الخليج يحس الان كم هو مقدار هذا الرجل ايران تعربد الان اما ايام ابو عدي فكان كاليث رحمة الله عليه وغفر له

مع أني شيعي لكن أعترف بأن صدام كان أشجع مما كنت أعتقد لكنه كان طائفي ا ‏

صدام شهيد بإذن الله ‏

صدام البطل كان كالليث ضد كل من حاول الاعتداء على العراق والامة العربية ولكنه وللاسف نسي الد اعدائه كانوا من بعض الدول العربية والدليل في العدوان الثلاثيني على العراق-الله يرحمه 

صدام لم يكن نهائيا طافي والدليل كيف كان في عهده ابن الجنوب يذهب الى الى الوسط والشمال وبالعكس ايظا

حزب البعث يحاول بناء مجد اندثر على سمعة صدام البطل ناسين ان حزب البعث هو الذي خان المقدام صدام وباعه للامريكان بعدما اسلم وبدا ياسلم المجتمع والدولة العراقية قبل تنبه الاعداء واذناب البعث من ذلك والتامر لقتله حتى لو كلف ذلك تدمير العراق

رحمك الله يا شهيد الامة كم بكيناك ولكن نحتسبك فى الجنة يا من قهر قلوب احفاد المجوس ولو اراد الله لنا اللقاء لعانقتك عناق يذيب الجليد ويفطم الوليد

الف رحمة على روحة....

صدام رحمه الله كان داعس على راس المجوس يا أبو حيدر

هكذا تكون خاتمة الابطال \ محتاجيك اليوم وكل يوم يافارس العرب

ابشركم صدام نهايته نهاية مؤمن
والله ماقتلواه الا لأنه

خير دليل على ان هذا الرجل الشهم البطل له مكانه كبيرة في قلوبنا فأبسط مثال لذلك هذه الصفحة لما جئ بذكر الرجل حتي بادر الأخوة في الكتابة والتعبير عن مافي قلوبهم حبا لهذا البطل الله إغفر له ورحمة رحمة واسعة . اللهم يارب أرزقني موتة مثل موتته وأخر كلامي في هذه الموته لاإله إلا الله محمد رسول الله

رحمه الله
والله ما قتلوه ولا تخلصوا منه إلا لأنه مخلص في عدائه لليهود وللغرب ولأنه نظيف اليد وما سرق العراق
رحمك الله يا أيها الزعيم العربي العروبي المخلص وأسأل الله تعالى أن يجعلك في جنات الخلد مع الصديقين والشهداء.

لذلك يحب الجزائريون صدام حسين و يكرهون الروافض الأخباث الذييي استقدموا اليهود و الصليبيين ألى ديارهم من اجل أن يلطموا وجوههم كثيرا و يشركوا بربهم أكثر ما أنتن ريحهم و أقبح وجوههم

طاغية قاتل استلم مهمة لا تناسب مؤهلاته فسام قومه سوء العذاب وجلب لبلده الدمار تماما مثل حكام سوريا ولكن الأن أفضى إلي ربه فماذا يريد من نشر اشرطته الأن

انا من الناس الذين كانوا يرقصون على صواريخه التي كانت تدك الكيان الصهيوني عندما كانت صفارات الانذار تنطلق رحمه الله كان مخلصا وسيفا من سيوف الحق
ولا نزكي على الله احدا ولكن نحسبه من الشهداء الصادقين لدينه وبلده وامته

مرحبا بك وبسيرتك ايها الهمام .. تأبى الذكرى نسيانك قائد ضرغام .. لايهمك نباح الكلاب أنت اكبر من تصوراتهم العفنة .. أنت تاج العرب انت البطل رحمك الله رحمة واسعة ......

لا يسعنى الا ان نقول "افضى الى ما قد قدم"

رحمة الله عليك يامن حميت بعد الله سبحانه وتعالى بوابة العرب الشرقية

الله يرحمك يااسد الرافدين.

ليست الأمور "يا أبيض يا أسود" .. وسواء أكانت نواياه خيرة أم شريرة ، إلا أنه - والحق يقال - لا يمكن لحاكم أن يصنع المجد على جماجم شعبة أو جماجم أبناء من بل مجموعات من شعبه ، وسواء أكانوا من السنة أم من الشيعة فلا يبرر للرجل الطغيان والجبروت الذي كان يمارسه ، وعلى كل حال ، ندع لله الحكم الفصل .

ما طوق حبل المشنقه عنق صدام، لكن عنقه هو اللي طوق حبل شناقه
اخي السوري الثائر لو كان كلامك هذا على الشهيد صدام عصبيه لبلدك، فلو كنت مكانك لتبرأت من بلدي على ان افتري على من تاب الى الله، وتذكر قصة قاتل المائة نفس. واسال الله ان يغفر لي ولك وله. ويجمعنا بجنات النعيم مع كل المسلمين.
احب كل مسلم.

رحمك الله ياصدام لولا حماقاتك لكنت رمزا للامة اما من يقول بان صدام كان طائفي فليبحث ويرى بان 90% من المقربين منه هم من الشيعة البعثيين امثال الصحاف او مسيح امثال نائبه طارق عزيز

سيذكرني قومي وإن جد جدهم .... وفي الليلة الظلماء يفتقد القمر،

الله يرحمك رحمة واااااااسعة يا صدام

نسال الله ان يتقبله في الشهداء وهو اخر الحكام المسلمين المحترمين وقد وقع كل من خانوه وتاءمروا عليه في مزبلت التاريخ

اولا الله يرحم الشهيد صدام حسين الذي شهد بشجاعنه وصدقه العدو قبل الصديق
ثانيا احب ان اقول للذين يتهمون صدام بالطائفية ان اكثر من نصف ما يسمى بالمطلوبين على ورق اللعب الامريكي هم من الشيعة
ثالثا انه رحمه الله لم يستخدم الاسلحة الكيمياوية ضد العراقيين بل استخدمها مجوس ايران بمساعدة طالباني

رابعا ان حكام الكويت استحقوا ما فعله بهم ابو عدي لانهم حاولوا قطع اليد التي حفظت الاسلام من المد الخميني بالاتفاق مع الصهاينة والصليبين في تدمير العراق جمجمة العرب
سادسا للاطلاع على ما فعله شهيد الاضحي الرجوع الى الاربعين عمل قام به قاهر الفرس المجوس في سبيل الاسلام بقلم الشيخ عائض القرني

اللهم اغفر له .........................

تحت اي مبررلايحق له احتلال الكويت وماتلك السياسات الا طبخات غربيه بنكهه ايرانية صفوية مخطط لها منذ ان خير الشاه من قبل الغرب اما القتل من قبل خميني واما النفي و اتى بخميني بطائرة وحراسه فرنسيةوليست وليدة يوم الغزو لذلك سمي صدام بالعدو المفضل ولكن رحمه الله بلع الطعم وتلك القشه التي قصمت .

رحمك الله يا أسد العراق ، الله أعلم إن اقتلك بتك الطريقة وفي ذاك اليوم ، كشف الحقد الأسود للشيعة الصفويين ولعملائهم من ، أعراب الخليج المتآمرين ،لقد صفوا علماؤك وطاردوهم بالقتل وهذا دليل أنك سعيت لببناء دولة قوية بالأفعال لاالخطابات،لقد استبيح السنة من أعوان المجوس وانفصل جنوب السودان بذل أولائك.

الصفحات

اضف تعليقا

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
16 + 4 =