مختصر الأخبار 4791 الجمعة 30 ـ 12–1435

حجم الخط-A +A

المختصر/ ذكر مراسل موسوعة الرشيد من مدينة الفلوجة العراقية ان تظاهرات مليونية ضخمة انطلقت في محافظة الانبار السنية ترفع علم الثورة السورية وتدعم موقفها ,واكد ان اضخم تلك التظاهرات كانت في مدينة الفلوجه الصامدة (مدينة المقاومة السنية ) .
وبحسب مراسلنا فان المظاهرات المليونية  انطلقت  بعد صلاة الجمعة وطالب المتظاهرين  برحيل الرئيس السوري بشار الاسد عن الحكم ورفعوا علم الإستقلال السوري الذي يستخدمه الثوار السوريين،معبرين عن دعمهم للتظاهرات الاحتجاجية في سوريا.
وذكر مراسلنا ان تلك التظاهرات نظمت من قبل رجال دين وشيوخ عشائر وشخصيا اجتماعية مهمة.
ووضعت لافتة كبيرة بين المتظاهرين كتب عليها “مطالبنا ارحل ..ارحل يا بشار”. وقال خالد الجميلي، احد رجال الدين المنظمين للتظاهرة، في كلمته  ”نطالب العالم الاسلامي شعوبا وحكومات بالوقوف مع الشعب السوري لرفع الظلم واحقاق الحق”.
واضاف “نطالب حكومة الانبار بفتح مخيمات اغاثية لاخواننا المنكوبين في سوريا”. كما ردد المتظاهرون هتافات بينها “يا بشار ياخسيس دم السوري مو رخيص” و”هذا صوت اهل الانبار ارحل ارحل يا بشار” و”القصاص القصاص ممن اطلق الرصاص”.
يذكر ان  قوات الجيش العراقي فرضت اجراءات امنية مشددة حول التظاهرة التي رفعت خلالها لافتات طالبت “الحكومة المحلية (في الانبار) بفتح مخيمات للاجئين السوريين”.
ونظم علماء دين وزعماء عشائر الاسبوع الماضي في مدينة الرمادي (100 كلم غرب بغداد) تجمعا مناهضا للنظام السوري، اعلن خلاله مئات المشاركين عن تاييدهم للجيش السوري الحر والتزامهم العمل على “نصرة اخواننا” في سوريا.
الى ذلك هتف آلاف المواطنين العراقيين في مناطق عدة من محافظة الانبار العراقية، تاييدا للثورة السورية. ونددوا برئيس النظام السوري الذي تواصل قواته القمع الوحشي لمواطنيه.
وفيما طالب المتظاهرون الحكومة المحلية في الانبار بدعم الانتفاضة السورية والثوار، نددوا موقف الحكومة العراقية برئاسة المالكي حيال سوريا معتبرين انه "ينطلق من اسس طائفية"، مؤكدين" المالكي يؤيد متظاهري البحرين لانهم شيعة ويعارض متظاهري سوريا لانهم سنة" , وانتقدوا بشدة موقف الحكومة العراقية برئاسة نوري المالكي معتبرين انه موقف "طائفي".
ويذكر ان المتظاهرين الذين تجمعوا بعد ادائهم  صلاة الجمعة في عدد من جوامع الفلوجة والرمادي، رفعوا شعارات مناهضة لنظام الاسد فيما رفعوا اعلام الثورة السورية، وابدوا تأييدهم للقوى المعارضة للحكم في دمشق.
المصدر: موسوعة الرشيد


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "موقع المختصر “ ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "ابلاغ عن مخالفة " أسفل كل تعليق



هكذا هم ابطال الفلوجة التي فلجت رؤس الكفر والزندقة والعملاء والمنافقين ......... الله اكبر

الله يحميك يا هل السنه في العراق

اضف تعليقا

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
1 + 0 =