مختصر الأخبار 4740 الثلاثاء 07 ـ 11–1435

حجم الخط-A +A

المختصر/ كشفت محافظة ذي قار عن وجود تزوير في نحو 50 بالمئة من المعاملات التي تلقتها مؤسسة السجناء السياسيين، في حين استغربت إجراء وزارة العمل بايقاف صرف رواتب واعانات الحماية الاجتماعية لنحو 17 ألف مستفيد من البرنامج في المحافظة.
وذكر مصدر في مؤسسة السجناء السياسيين في ذي قار، ان دائرته ستعتمد آلية دقيقة لمعالجة قضايا التزوير أثناء تدقيق المعاملات الخاصة بالشمول بالامتيازات والمستحقات الخاصة بالسجناء السياسيين، من بينها اجراء عمليات تدقيق وتحري لجميع ملفات ومعاملات السجناء التي تمت المصادقة عليها، وجمع معلومات كاملة في مناطق سكناهم بالتعاون والتنسيق مع المجالس البلدية ودائرة الأمن الوطني بغية التحقق من صحة المعلومات المقدمة وكشف عمليات التلاعب والتزوير.
وأكد في تصريح لـ”الصباح” ان المؤسسة اكتشفت العشرات من المعاملات التي تحتوي على مستمسكات ووثائق مزورة، دون أن يذكر عدد هذه المعاملات، الا انه أوضح ان التزوير يصل الى نحو 50 بالمئة من مجموع المعاملات البالغة خمسة آلاف و(545) معاملة هي قيد التدقيق حاليا من قبل لجان مختصة، والتي تمت حتى الان المصادقة على 150 معاملة منها فقط.
في شأن منفصل، طالبت محافظة ذي قار وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ببيان أسباب ايقاف صرف اعانات لنحو 17 ألف مستفيد من رواتب شبكة الحماية الاجتماعية.
وقال رئيس اللجنة العليا المشرفة على دوائر وزارة العمل، النائب الأول لمحافظ ذي قار حسن لعيوس لـ”الصباح” على هامش ترؤسه اجتماعا طارئا حضره رئيس لجنة المرأة والطفل في مجلس المحافظة ورؤساء اللجان الفرعية في الاقضية والنواحي لمناقشة تلك المشكلة: ان المحافظة تجهل حتى الآن أسباب ايقاف صرف الرواتب لـ 17 ألف مستفيد، موضحا بالقول: “بحسب ما حصلنا عليه من معلومات بشأن ايقاف الوزارة صرف الرواتب هو لعدم اكتمال المعلومات الخاصة بهم”، مشيرا الى انه لا يعاد اطلاق الرواتب لهم الا بعد اكمال النقوصات في اضابيرهم.
واضاف لعيوس ان الوزارة ابلغتنا خلال اتصال هاتفي عن أنها اطلقت الرواتب لـ5500 مستفيد  وان العمل جار لتدقيق 5500 معاملة أخرى.
واشار الى ان الوزارة استبدلت عددا كبيرا من المستفيدين بالأرامل والمطلقات حسب التعليمات الاخيرة بحيث تم ايقاف الاعانات عنهم لانتفاء شرط الشمول وتعويضهم بالأرامل والمطلقات.
ولفت الى ان الاجتماع خلص الى تشكيل لجان فرعية لمتابعة هذا الموضوع من قبل المجالس البلدية ودائرة الرعاية بغية حصر العدد الحقيقي من المشمولين، وتعويض العدد المتبقي للذين لم يكملوا البيان السنوي.
المصدر: الصباح


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "موقع المختصر “ ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "ابلاغ عن مخالفة " أسفل كل تعليق



والله هذا الحجي صحيح ونهيب بالأخوه النزاهه واللجنه المكلفه على كشف معاملات التزوير ان تستجوب موظفي المؤسسه كيف عملوا معاملات الى اخوانهم ومقربيهم مزورة وهم بعيدين عن الأعتقال والسجن والله عملوا لهم والان يتقاضون رواتب وكثير من اللصوص والمخدرات على كيفهم ويانه عدنه اسمائهم ونحاسبهم مثل البعثين

انا بقايا التعذيب على جسدي وسام شرف من اجل العراق الحبيب وهذا شأن رجال القضيه والنضال ولكن مانراه اليوم مؤسف جدا من سوء المعامله في مؤسسة سجناء ذي قار انا اقول الى المدير السيد عمار يعيد النظر في الموظفين اضافة الى تدقيق معاملات اشقائهم تحت اليمين امام القاضي ونحن بدورنا نتابع وحسابنا بعدين للخونه

اضف تعليقا

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
1 + 5 =