مختصر الأخبار 4601 الأربعاء 16-06–1435

حجم الخط-A +A

المختصر/ نشرت صحيفة "الاخبار" اللبنانية الجمعة أولى وثائق "ويكيليكس" التي تخص "ملفات سورية"، تكشف أنّ شركة الدفاع الضخمة "مينميتشانيكا"، التابعة للدولة الإيطالية قدمت معدات اتصال للنظام السوري بعد اندلاع الانتفاضة الشعبية. وبدأ "ويكليكس" الخميس بالتعاون مع مجموعة من الوسائل الإعلامية بنشر وثائق تخص "ملفات سورية" تتضمن اكثر من مليوني رسالة إلكترونية تعود لشخصيات وجهات سورية في الفترة الممتدة بين آب 2006 وآذار 2012.

ونشرت أولى هذه الوثائق في صحيفة "إسبرسو" الإيطالية، حيث تحدثت عن استيراد سورية لنظام "تيترا"، أحد منتجات شركة "مينميتشانيكا" الرائدة في عالم الاتصالات.

ويسمح هذا البرنامج باعتراض أي جهاز ميكانيكي، حتى المروحيات، ويجيز تفكيك المعلومات المشفّرة. ومن المحتمل أن تكون الحكومة الإيطالية قد وافقت على بيع أي تحديث للبرنامج تطلبه الحكومة السورية.

العقد المبرم بين الشركة الإيطالية ودمشق يعود الى عام 2008، عندما جمعت سورية بإيطاليا علاقات ممتازة.

وتم التوقيع على اتفاق بقيمة 40 مليون يورو مع شركة يونانية، استخدمتها الحكومة السورية كوسيط بينها وبين الشركة الإيطالية.

وفي شهر أيار 2011، أي بعد مرور شهرين على بدء الأحداث في سورية، طلب السوريون توسيع تحديث المشروع بنسبة 25% من الشركة اليونانية، وذلك بعد وصول آخر شحنة متفق عليها، إلى دمشق، وتحوي 500 جهاز من نوع VS3000.

وبقي الطلب في الأدراج اليونانية لأسابيع، "بسبب إمكانية استخدامه لأهداف عسكرية"، لذا وجب موافقة الحكومة الإيطالية.

وجاء في إحدى الرسائل المتبادلة بين الطرفين أن بتّ القرار تأجلّ لنهاية شهر حزيران، فيما كانت بعض الأجهزة التي بحوزة السوريين تخضع للصيانة في مدينة فلورنسا الإيطالية، وكشفت الرسالة أن السوريين حذفوا المعلومات من هذه الأجهزة، "لأسباب أمنية".

ثم في رسالة أخرى، دعا الجانب اليوناني السوريين للذهاب إلى روما "لأنه ليس لديهم التكنولوجيا اللازمة لعملية التطوير".

ومؤخراً، وصلت رسالة مؤرخة في الثاني من شباط عام 2012، تُعلن وصول فريق من مهندسين إيطاليين لتدريب التقنيين السوريين على طريقة استخدام مختلف مكونات برنامج "تيترا".
المصدر: جهينة نيوز


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "موقع المختصر “ ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "ابلاغ عن مخالفة " أسفل كل تعليق



يدعون لاسقاطه ويدعمونه بالتقنيات والادوات اللازمة كم نحن اغبياء واصبحنا بلا شرف العرب مضحكة

كم هم أغبياء

كم هم أغبياء

الذي يظن ان الغرب الكافر سينصر المسلمين اوسيدافع عن حقوقهم احمق مغفل كيف ذلك وهم قد اجتمعوا في الحروب علينا ويدعمون الحكام الطواغيت ليسرقوا لهم ثروات المسلمين وليضيعوا الاسلام في بلاد الاسلام

غريبة ليش كذا ما ادري كم المبلغ اللي استلموه وهل هو عن طريق سوريا مباشرة ام هناك وسيط ماسوني
عموما الحرب السورية سوف تفضح اتباع صهيون من الرافضة الشيعة النجس وسوف تقربنا اكثر من الكاثوليك المودين

اضف تعليقا

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
4 + 11 =