أمراض وعلاجات

أسباب العقم عند الرجال

أسباب العقم عند الرجال

أسباب العقم عند الرجال متنوعة منها ما يرجع إلى انخفاض كمية الحيوانات المنوية التي تنتجها الخصيتين ومنها ما يرجع إلى ضعف حركة الحيوانات المنوية أو تشوهه شكلها.

وترجع بعض الأسباب للعقم إلى بعض الأمراض المزمنة والإصابات التي تكون في المنطقة التناسلية للرجل والتدخين والنظام الغذائي الغير متوازن، كل ذلك من شأنه انا يؤثر على خصوبة الرجل.

ولكي تتحقق الخصوبة عند الرجال يجب أن يكون إنتاج الحيوانات المنوية بكمية كافية وبشكل طبيعي ولا يشترط لتحقيق الخصوبة وجود الخصيتين ولكن يكفي أن يوجد خصية واحدة تعمل بكفاءة، كما يجب أن يتوفر كمية كافية من الهرمونات التي تحفز من إنتاج الحيوانات المنوية وعلى الأخص هرمون التستوستيرون.

ومن أهم الشروط أيضا لتحقيق الخصوبة أن تتحرك الحيوانات المنوية حتى تصل إلى السائل المنوي الذي تفرزه البروستاتا عن طريق الأنابيب الدقيقة الموجودة بالعضو الذكري، كما يجب ألا يقل عدد الخلايا عن عشرون مليون خلية منوية في الملي متر واحد في السائل المنوي.

أسباب شائعة للعقم عن الرجال

  • دوالي الخصيتين: وهي عبارة عن وذمة تقع في الأوردة التي تعمل على توصيل الدم من الخصية إلى خارج الغدة وهي ضرورية جداً لتحافظ على درجة حرارة الجسم ولكن عندما يحدث فيها انسداد ترتفع درجة الحرارة بداخلها وبذلك تكون الحيوانات المنوية غير قادرة على الحركة للوصول إلى البويضة لتخصيبها.
  • ارتداد القذف: وهو عبارة عن رجوع الحيوانات المنوية إلى المثانة بدلا من خروجها من الإحليل وهذه الحالة منتشرة عند الأشخاص الذين يعانون من مرضى السكري وإصابات العمود الفقري والتصلب المتعدد، كما تسبب بعض الأدوية لعلاج البروستاتا ارتداد القصف وكذلك إصابات الإحليل والمثانة وبعض العمليات الجراحية.
  • الأورام: حيث يمكن لأنواع محددة من السرطان أن تصيب الخصيتين أو تصيب مجرى الحيوانات المنوية وتسبب اضطرابات هرمونية وتكون من أهم أسباب العقم عند الرجال.

أعراض قلة الخصوبة عند الذكور

يتمثل العرض الرئيسي للعقم في عدم القدرة على الحمل بعد فترة مناسبة من الزواج مع الحرص على عدم تناول أي موانع للحمل أو ارتداء واقي ذكري يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم، ويصاحب العقم بعض الأعراض الأخرى مثل تأخر القذف أو سرعته والعجز الجنسي أو ألم وتورم الخصيتين ويصاحبه أيضا تساقط شعر الجسم والوجه الذي يدل على اضطرابات كروموسوماتيه.

علاج انعدام الخصوبة عند الذكور

قبل تحديد علاج العقم يجب علينا أن نحدد أولاً أسباب العقم عند الرجال الذين يطلبون العلاج، حيث يتمثل العلاج في القضاء على السبب فمثلا في حالة مرضى السكري يجب على المريض الذهاب إلى طبيب باطنة لكي يعطيه علاجاً ينظم السكر، وفى حالة دوالي الخصيتين يجب على المريض الخضوع إلى عملية جراحية لإزالتها وهكذا.

العقم عند الرجال بعد الإنجاب

أغلب الرجال يعتقدون أنهم بمجرد إنجاب الطفل الأول فإنهم بذلك يكونوا بعيدين عن العقم ويستطيعون الإنجاب في أي وقت ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح حيث يمكن أن يحدث العقم بعد إنجاب الطفل الأول نتيجة إلى تغيرات تحدث في جسم الرجل تؤدي إلى صعوبة الحمل ومنها:

  • الإصابة بمرض السكر: فيمكن أن يصاب الرجل بمرض السكر في أي وقت من عمره ولا يرتبط ذلك بسن ولا بأنه أنجب قبل ذلك أم لا وعند ذلك يسمى العقم الثانوي الذي يمكن الشفاء منه إذا تم تنظيم إفراز الأنسولين في الدم.
  • التدخين: من المعروف أن النيكوتين الموجود بالسجائر له أثر سلبي على كل أعضاء الجسم ولا سيما على الجهاز التناسلي لدى الرجل وأن التدخين من أكبر أسباب العقم عند الرجال وتعاني زوجة المدخن من تأخر الحمل.
  • تضخم البروستاتا: من أكثر المشكلات التي تؤثر على الصحة الإنجابية عند الرجال هو تضخم البروستاتا إذ أنها تعوق حركة الحيوانات المنوية داخل الخصيتين ووصولها بأمان إلى بويضة المرأة لتخصيبها.
  • دوالي الخصيتين: قد يصاب الرجل بدوالي الخصيتين بعد إنجابه الطفل الأول أو الثاني مما يؤثر على الحمل والإنجاب.
  • مشاكل في شكل الحيوانات المنوية: بعض الرجال يتعرضون إلى حدوث تشوهه في الحيوانات المنوية بعد زواجهم بسنوات عديدة وهم لا يعلمون ذلك، ويتعجب الأهل والأصحاب من تأخر حمل المرأة الثاني مع أن الحمل الأول حدث بمجرد زواجهم.
  • حدوث ضعف في الخصوبة: لا يشترط استمرار خصوبة الرجل بنفس القوة مدى حياته بل في بعض الحالات يحدث ضعف في الخصوبة بعد مرور عدة سنوات من الزواج.

طرق الوقاية من العقم

البعد عن التدخين: إن التدخين من أكبر الأسباب التي تضعف أجهزة الجسم يوما بعد الآخر ويجب على كل شخص عاقل يقدر نعمة الصحة ان يبتعد عن التدخين ليعيش أيام حياته بعيداً عن الأمراض المزمنة لا سيما العقم الذي يمكن أن تنهار الحياة الزوجية بسببه.

عدم تأخير الزواج لسن كبير: فجميعنا يعرف أن خصوبة الرجل في العشرينات والثلاثينات تختلف تماماً عن خصوبة الرجل في الأربعينات والخمسينات فيجب على من يريد الإنجاب الإسراع في الزواج لكي يحصل على أعلى جودة للحيوانات المنوية وكميتها وانضباط حركتها.

عمل التحاليل والفحوصات قبل الزواج: فمن الأفضل أن يخضع الزوجين إلى الفحوصات الطبية قبل الزواج للاطمئنان على صحتهم الإنجابية وعلاج أي مشكلة في وقت مبكر واستغلال فترة الخطوبة لأخذ الأدوية المناسبة للحالة حتى يكون الزوجين في أحسن حالتهم عند موعد الزواج.

حالات العقم الميؤوس منها

لقد أوضح الدكتور ياسين الفقي استشاري أمراض الذكورة والعقم والمسالك البولية أنه من الخطأ الإسراع في الحكم على الحالة بأنها ميؤوس منها فيجب تجربة أنواع كثيرة ومختلفة من العلاج قبل الحكم على الحالة، وذلك لأن العامل النفسي للمريض أهم من العلاج الدوائي وخصوصاً أن العلم تقدم في علاج أمراض الذكورة وتم إنتاج أدوية تعمل بكفاءة في علاج أغلب أسباب العقم عند الرجال.

وأوضح الدكتور ياسين أيضأ أن الحالات التي يمكن القول بان علاجها صعب هو الأشخاص الذين يعانون من الخلل الوظيفي داخل الخصية الناتج عن خلل جيني وبالرغم من ذلك فإنه يطلق على هذه الحالة مستعصية وليست مستحيلة فلا يوجد مستحيل مع إرادة الله عز وجل.

ويضيف الدكتور ياسين الفقي أن حالات انعدام الحيوانات المنوية التي كانت تعتبر فيما مضى من أسباب العقم عند الرجال المستحيل علاجها، أصبح لها علاج مع التقدم العلمي والتكنولوجي الذي وصل له العلماء فبعض الوسائل المستخدمة يمكن أن تثبت أن المريض لديه حيوانات منوية وبقليل من الجهد يمكن إخراجها واستخدامها في تخصيب البويضة عن طريق التلقيح الصناعي والحقن المجهري والذي يحدث بوضع البويضة مع الحيوان المنوي خارج الرحم في درجة حرارة معينة وتحت إشراف طبي ثم حقنها في المرأة ليحدث الحمل.

وكذلك ضعف الانتصاب الذين كان قديماً من الصعب بل من المستحيل علاجه، أصبح له الآن الكثير من الحلول الطبية التي تجعل العضو الذكري يعمل بكفائه حتى وإن كان المريض في الأربعينات، فكما وضحنا سابقا لا يوجد سبب من أسباب العقم عند الرجال إلا ويوجد له علاج.

السابق
علاج احتباس الدورة الشهرية
التالي
سن اليأس عند الرجال

اترك تعليقاً