تربية الطفل

السن الطبيعي للكلام عند الأطفال

السن الطبيعي للكلام عند الأطفال

ما هو السن الطبيعي للكلام عند الأطفال يعتبر هذا إحدى التساؤلات التي تراود الأم الحديثة عن طفلها، ذلك سعيا منها أجل تتبع كافة التطورات الخاصة به حتى يكون في أفضل أحواله وأنه ينمو بطريقة سليمة.

هناك بعض الأطفال يواجهون بعض المشكلات التي تكون عائق لهم على التكلم في السن الأمثل لذلك والبعض يكون بحاجة للخضوع للعلاج.

ما هو السن الطبيعي للكلام عند الأطفال؟

من الضروري على جميع الآباء عدم المقارنة بين طفل وآخر من حيث الوقت الذي قد قام الطفل بالتحدث به، ذلك لأن هذا يختلف بين طفل وآخر ففي الحالات الطبيعية أن يبدأ الطفل بالتحدث عندما يصل عمره إلى اثني عشر شهر أي عند إتمامه للعام الأول.

في تلك المرحلة من عمره يكون الطفل قادرة على تكوين جملة مكونة من كلمتين فقط، لكن هناك البعض من الأطفال يكون لديهم صعوبة في ترديد بعض الكلمات الأخرى ويكون بحاجة إلى بضعة شهور حتى يكون قادر على النطق بها.

أمور تؤكد تأخر الطفل عن الكلام

بدء الكلام عند الأطفال هو إحدى أهم الأمور إلي يجب متابعتها لدى الطفل، حيث يكون لكل طفل خطواته الخاصة به لاستكمال نموه وتطوره، فبمجرد أن يتم زيارة الطبيب فإنه يقوم بالاستعلام عن بعض الأمور من أجل التأكد من سلامة الطفل.

إن لم يتمكن الطفل بالعمل على تلك الأمور فإنه يعاني من تأخر الكلام، تلك الأشياء تتمثل فيما يأتي:

  • على الطفل أن يكون قادر التحدث ببعض الكلمات البسيطة وهو ما بين عمر الثانية عشر إلى الخامسة عشر شهراً.
  • أن يقوم الطفل بترديد كلمة ماما في ذلك العمر بأي شكل إما واضح أو لا.
  • قبل إتمام شهره الثامن عشر من الضروري أن يكون الطفل قادر على استيعاب كلمة لا.
  • قبل إتمام السنة الثالثة له لا بد أن يكون قادر على تكوين بعض الجمل القصيرة.
  • أما في عمره ما بين الرابعة إلى الخامسة عندما نتساءل ما هو السن الطبيعي للكلام عند الأطفال فمن الضروري أن يكون الطفل قادر على رواية قصة قصيرة.

مهارات الكلام لدى الطفل وتطويرها

هناك بعض النقاط الهامة التي تدل على حالة التطور الموجود عليها الطفل والتي قد تمكن من الوصول إليها، تلك الأمور تتمثل فيما يأتي:

  • قبل أن يتم الطفل عامه الأول لا بدأن يكون قادر على تميز الأصوات المحيطة به والانتباه الجيد لها.
  • كما أنه يكون على علم بأسماء معظم الأشياء المحيطة به.
  • عندما يكمل الطفل العام الأول من عمره فإنه يكون قادر على إصدار بعض الأصوات حتى يتفاعل مع المواقف المحيطة به ومع البيئة بشكل عام.
  • الأصوات التي يصدرونها في هذا العمر تكون مختلفة ومتنوعة حتى وإن لم يكن له قدرة على استيعاب معناها.
  • يكون الطفل قادر على ترديد بعض الكلمات البسيطة مثل بابا وماما.
  • أما عندما يتكرر التساؤل الخاص ب ما هو السن الطبيعي للكلام عند الأطفال فعندما يكون الطفل في عمر ما بين الثانية عشر والخامسة عشر شهراً.
  • فإنه يكون على علم ببعض الأسماء ويستطيع إصدار بعض الأصوات.
  • أن يكون الطفل قادر على تقليد وترديد الأسماء التي تصدر حوله ويستمع ليها وفهم ما يدور حوله.
  • عندما يصل الطفل إلى الثامنة عشر شهراً يكون قادر على التحدث بما لا يقل عن عشرين كلمة.
  • تزداد قدرة الطفل على التحدث بعدد الكلمات إلى خمسين كلمة وذلك عندما يكون في الثانية من عمره وبه يحاول الجمع بين كلمتين من أجل تكوين جملة.
  • عندما يصل الطفل إلى عمر الثانية إلى ثلاثة يكون قد أصبح لديهم عدد كبير من الكلمات التي يمكن له نطقها ويمكن جمعها لتكوين جملة من ثلاثة كلمات فيما أكثر.
  • يكون في ذلك العمر الطفل قادر على فهم ما يدور بين المحيطين به وقادر على التفريق بين الألوان.

العلامات الدالة على تأخر الكلام

للإجابة على التساؤل الشائع ما هو السن الطبيعي للكلام عند الأطفال فيكون الجواب هو بولادة الطفل وذلك حتى مرور بضع شهوراً لا يكون لدى الطفل سوى القدرة على الضحك والبكاء.

من ثم تتطور الحال الموجود عليها إلى المناغاة والبدء بإطلاق بعض الكلمات الغير مفهومة والدالة على محاولته للتحدث وتقليد الكلمات.

وعندما يصل إلى أثني عشر شهرا يكون قادر على التحدث بأكثر من كلمة أما عن العلامات التي يمكن ملاحظتها على الطفل.

تلك التي تؤكد تأخره في الكلام تتمثل فيما يأتي:

  • أن يصل الطفل إلى عامه الثاني وهو غير قادر على التحدث بأي كلمة والبعض الآخر حدد له العام والنصف وليس العامين.
  • لا يستطيع الطفل أن يتحدث بكلمات بسيطة سوى بعد مرور السنة الثالثة أو الرابعة.
  • بعد أن تعرفنا على ما هو السن الطبيعي للكلام عند الأطفال، فإن كان الطفل يقع ببعض العيوب أثناء حديثة في السنة الخامسة فهي من علامات تأخره بالكلام.

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال

هناك مجموعة مختلفة من الأسماء التي يمكن من خلالها أن يتأخر الطفل في الكلام والتي تتمثل فيما يأتي:

  • لا يكون لدى الطفل القدرة على سماع ما يدور حوله حتى يتمكن من تعمل الكلام.
  • أن يكون الطفل يواجه بعض المشكلات في حاسة السمع.
  • النقد المتكرر للطفل عند التحدث بالكلام الغير مفهومة من قبل الأهل تتسبب في فقده للثقة بذاته ويمتع عن التحدث حتى لا يواجه أي انتقاد.
  • إصابة الطفل بمشكلة في العقل مما يجعله غير قادر على التركيز مع المحيطين به والاستماع إليهم.
  • إن كان الطفل مصاب بمشكلة في أحد أعضاءه مثل اللسان، الحلق، الفك أو الشفتين.
  • إن الطفل له أخاً توأم فإن ذلك يمكن أن يتسبب في تأخره بالكلام.

معاونة الطفل على النطق والتحدث

ما هو السن الطبيعي للكلام عند الأطفال يعتبر ذلك إحدى التساؤلات المتكررة وأيضا ما إن كان هناك طريقة يمكن إتباعها لمعاونة الطفل على النطق.

تلك الخطوات التي يجب إتباعها من أجل تقديم المساعدة اللازمة للطفل لمساعدته على النطق تتمثل فيما يأتي:

  • الاستمرار في التحدث إليه حتى يتمكن من استيعاب الكلمات والمحاولة على ترديدها والنطق بها.
  • ضرورة التحدث بالكلمات بشكل صحيح حتى لا يعلق الخطأ في عقله ومن ثم يبقى يردد به ويكون من الصعب تغييره فيما بعد.
  • ضرورة ترك الطفل يتحدث كيما يشاء والاستماع عليه وعدم مقاطعة حديثه.
  • ما هو السن الطبيعي للكلام عند الأطفال قد تمكنا من التعرف عليه فيما سبق ولكن من الضروري تجنب النقد للطفل أثناء الحديث حتى لا ينتابه الخوف من الحديث فيما بعد.
  • الاعتناء الكامل بالطفل يكون من قبل الأم وليس مربية.
  • إن كان ما يعاني منه الطفلة عضوي أو فلا بد من اللجوء إلى الأطباء.
  • دعم الطفل دائم للهو مع أطفال آخرين ومن الأفضل أن يكون أطفال أكبر سناً حتى يحصل على التشجيع اللازمة والتحدث إليهم.

تعتبر تلك الخطوات هامة للغاية حتى يتمكن الطفل من التخلص من خوفه للتحدث والبدء به.

السابق
تطعيمات الأطفال الضرورية
التالي
متى يتكلم الطفل؟

اترك تعليقاً