أمراض وعلاجات

الفتور الجنسي أسبابه وعلاجه

الفتور الجنسي أسبابه وعلاجه

الفتور الجنسي وهو فقدان الشهوة الجنسية وعدم الاهتمام بالعلاقة الحميمة، وقد تكون الأسباب لانعدام الرغبة الجنسية إما جسدية مثل بعض المشاكل الصحية كمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم أو نفسية مثل الاكتئاب أو القلق أو بسبب تناول أدوية معينة مثل بعض مضادات الاكتئاب، وقد يكون نقص مستوى هرمون التستوستيرون أحد أسباب الشعور بالفتور الجنسي.

نصائح لمقاومة الفتور الجنسي

هناك بعض النصائح لمواجهة الفتور الجنسي التي تساعد النساء والرجال على تعزيز الرغبة الجنسية والتغلب عليه ومنها ما يلي

  1. المواظبة على النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية والنشاطات الروتينية تحسن من أداء عضلة القلب والأوعية الدموية وهذا بدوره يساعد الجسم على تحقيق أداء أفضل خلال العلاقة الحميمة، كما أنها تزيد من قوة تحمل الجسم وتعدل المزاج مما يؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية لدى الإناث والذكور.
  2. الحد من التوتر والانفعال حيث يزيد التوتر من معدل ضربات القلب وهذا يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وكلاً منهما يؤدي إلى الفتور الجنسي وبالتالي لابد من الابتعاد قدر الإمكان عن التوتر والحفاظ على الهدوء والاسترخاء لتعزيز الرغبة الجنسية.
  3. الإقلاع عن العادات السيئة التي تضر الجسم مثل التدخين وتناول الكحوليات بكميات كبيرة.
  4. التعرض لأشعة الشمس حيث يعمل هرمون الميلاتونين على تحفيز الرغبة بالنوم والتقليل من الرغبة الجنسية وهنا يأتي دور أشعة الشمس في تثبيط هرمون الميلاتونين في الجسم وبالتالي زيادة الرغبة الجنسية.
  5. اللجوء إلى المساعدة من قبل الطبيب فهناك مشاكل صحية مثل مرض بيروني وضعف الانتصاب وغيرها من
  6. المشاكل الجنسية التي ينتج عنها الفتور الجنسي.

أسباب وطرق علاج الفتور الجنسي طبياً

ينصح بزيارة الطبيب المختص والمتابعة معه فهناك طرق علاجية للقضاء على الفتور الجنسي لكلاً من الجنسين وفيما يلي بعضاً منها

إقرأ أيضا:أسباب العقم عند الرجال

في البداية يقوم الطبيب المعالج بتحديد المشكلة الصحية المسببة للفتور الجنسي ليعالجها وهناك عدة أسباب صحية منها (ضعف الانتصاب، واضطراب مستوى هرمون التستوستيرون أو البرولاكتين أو هرمونات الغدة الدرقية، وارتفاع ضغط، الدم ومرض السكري) وفيما يلي بعض الحلول لهذه المشاكل

  1. معالجة ضعف الانتصاب Erectile dysfunction)) ويتم ذلك باستخدام الأدوية المثبطة لإنزيم فسفودايستراز والتي تساعد على توسيع الأوعية الدموية مما يزيد من عدد مرات الانتصاب واستمرارها لفترة أطول.
  2. معالجة القذف المبكر (Premature ejaculation) في الغالب يصف الطبيب بخاخ أو كريم ليدوكايين لحل مشكلة القذف المبكر وهناك بعض الأدوية الأخرى التي يمكن استخدامها في علاج تلك المشكلة ولكنها غير مسجلة في مؤسسة الغذاء والدواء لعلاج القذف المبكر مثل (المثبطات الانتقائية لاسترداد السيروتونين)
  3. معالجة القذف المتأخر Retarded ejaculation غالباً ما يعالج القذف المتأخر عن طريق تقليل التوتر والتدريب على التحكم بالتوقيت المناسب للقذف.
  4. معالجة القذف الرجوعي يتم علاجها بتناول الدواء أو الجراحة حيث تكون المشكلة عادةً في عدم انغلاق الصمام الذي يوجد عند قاعدة المثانة وإذا كان الهدف حدوث الحمل فقط فيمكن أخذ بعض الحيوانات المنوية من المثانة واستخدامها في التلقيح الصناعي.

الفتور الجنسي عند النساء وبعض طرق العلاج

  1. الثقافة الجنسية والتشخيص الجيد للحالة من أهم النصائح في الفتور الجنسي لدى النساء فيلزم مراجعة الطبيب لمعرفة أسباب الفتور الجنسي لدى المرأة وتوعية الزوجين بالعلاقة الحميمة وكيفية تعزيز الرغبة الجنسية.
  2. بعض الأدوية العلاجية مثل مضادات الاكتئاب (فلوكستين وباروكستين) قد تسبب الفتور الجنسي كأحد الآثار الجانبية لتناول هذه الأدوية فينبغي مراجعة الطبيب لاستبدالها بأنواع أخرى لا تسبب الفتور الجنسي.
  3. دواء فليبانسرين وفقاً لتشخيص الطبيب المختص فهو أول دواء معتمد من قبل مؤسسة الغذاء والدواء لمعالجة الفتور الجنسي لدى النساء قبل فترة انقطاع الطمث.
  4. العلاج الهرموني انقباض وجفاف المهبل المعروف باسم الضمور المهبلي يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية ويمكن استخدام هرمون الأستروجين ليساهم في علاج هذه الحالة إلا أنه ليس له أي تأثير في زيادة الرغبة الجنسية ويوجد بأشكال متعددة كالحبوب والكريم والبخاخ واللصقات والجل ويجب استشارة الطبيب قبل تناول هرمون الأستروجين.
  5. يمكن علاج الفتور الجنسي لدى المرأة باستخدام هرمون التستوستيرون الذكوري الذي قد يساعد في تحسين النشاط الجنسي للمرأة ولكنه غير مسجل كعلاج للفتور الجنسي في مؤسسة الغذاء والدواء ولكن قد يلجأ إليه بعض الأطباء.

التغلب على الفتور الجنسي ببعض الأطعمة الغذائية

فالعلاقة الجنسية مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالصحة الجسدية والحصول على الغذاء الصحي المتوازن يساعد في تحسين الأداء الجنسي للطرفين وفيما يلي بعض الأطعمة التي تساهم في ذلك

إقرأ أيضا:أعراض نقص هرمون التستوستيرون وطرق العلاج
  1. اللحوم الحمراء والدواجن يحتوي كل من اللحوم والدجاج على الأحماض الأمينية كالكارنيتين وال-أرجين التي تحفز تدفق الدم في الجسم وهو أمر هام جداً أثناء العملية الجنسية لدى الشريكين.
  2. المحار حيث يحتوي على مركبات تزيد من مستوى هرمون الأستروجين والتستوستيرون ويحتوي أيضاً على معدن الزنك الذي زيد من تدفق الدم في الأعضاء التناسلية لدى الرجل والمرأة.
  3. المواد الغذائية الغنية بالأوميجا 3 كسمك التونة والسلمون حيث تحتوي على أحماض أوميجا3 الدهنية التي تعزز التروية الدموية في الجسم.
  4. بعض المكسرات مثل اللوز والفول السوداني والبندق والجوز وبعض البذور مثل بذور اليقطين وبذور زهرة دوار الشمس.
  5. الفواكه مثل الكرز والعنب والتوت والتفاح غنية بمادة الكيرسيتين وهي من مضادات الأكسدة التي تعمل على تدفق الدم بالجسم وتحد من التهابات البروستاتا.
  6. الثوم يمتلك خصائص مضادة لتخثر الدم وبالتالي يساعد على زيادة التروية الدموية في الجزء السفلى من الجسم فيمكن الاستفادة منه بتناول قدر صحي قبل العلاقة الحميمة.

طرق علاج الفتور الجنسي بالأعشاب

يلزم التنويه أنه إلى حد ما لا يوجد أي إثبات علمي للادعاء بأن العلاج بالأعشاب يعالج الخلل الجنسي وفيما يلي بعض الأعشاب التي يزعم أنها تعالج الفتور الجنسي عند الرجال والنساء

  1. الدميانة وهي عشبة يتناولها شعب المايا في أمريكا الوسطى لتحسن الأداء الجنسي لدى الرجال والنساء حيث لوحظ أنها تعمل على زيادة الرغبة الجنسية وتحسن المزاج العام ويجدر الإشارة إلى أن استخدام الدميانة كمنشط جنسي أمر مثير للجدل ولا يوجد إثبات علمي على ذلك.
  2. الجنكو الثنائي الفلقة وهي عشبة تستخدم منذ القدم في عالم الطب البديل لعلاج الفتور الجنسي وكذلك في علاج ضعف الإدراك وإضرابات الجهاز الدوراني ولم تؤكد الدراسات العلمية حتى الآن فاعلية الجنكو الثنائي الفلقة في الخلل الجنسي الناجم عن تناول الأدوية المضادة للاكتئاب.
  3. أعشاب أخرى مثل التريبولوس والماكا حيث يشاع أنها تعالج الفتور الجنسي ولكن لا تزال تحتاج إلى المزيد من الأبحاث العلمية لإثبات ذلك.

الفتور الجنسي وعلاجه ببعض المكملات الغذائية

  1. ال-أرجين وهو أحد الأحماض الأمينية التي لها وظائف عديدة في الجسم حيث يحتاجه لتكوين أكسيد النيتريك وهو مركب يساهم في رخو الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم عبر الشرايين والأوردة.
  2. ديهيدرو إيبي أندروستيرون فهو هرمون يفرز طبيعياً من الغدة الكظرية ويتم تحويله إلى هرمون الأستروجين عند النساء أو التستوستيرون عند الرجال مما يعزز الرغبة الجنسية لدى الجنسين.
السابق
أبرز وسائل منع الحمل
التالي
رجيم للتخلص من الدهون

اترك تعليقاً