فيتامينات ومعادن

الفيتامينات في فترة الحمل وأهميتها

الفيتامينات في فترة الحمل وأهميتها

الفيتامينات من العناصر المهمة جدًا في جسم الإنسان، وهي التي تساعد الجسم على القيام بوظائفه المختلفة بشكل صحي وسليم، وهي تدخل في أمور كثيرة بالجسم، ومن أهم الوظائف التي تساعد الجسم فيها، هي الإنجاب، وفى حالة التخطيط للإنجاب، فربما تحتاجين عزيزتي وزوجك أيضًا إلى بعض الفيتامينات التي تساعد الجسم لدى الذكر والأنثى لتحقيق ذلك بصورة صحية وصحيحة.

جميع الفيتامينات التي نقوم بتناولها فهي مهمة للجسم، وتساعد الجسم بشكل كبير في وظائف كثيرة يقوم بها الجسم، ومن الفيتامينات التي تساعد على الخصوبة، وينصح بها كجزء أساسي من النظام الغذائي لكل امرأة، هو الأوميجا 3 وحمض الفوليك، كما يحتاج جسم المرأة الاستعداد للحمل وتربية الأطفال، ويجب أن تكون المرأة مستعدة نفسيًا وعاطفيًا أيضًا للإنجاب وتربية الأطفال، ويحتاج الرجل والمرأة الى تناول العديد من الفيتامينات والمعادن من أجل حدوث الحمل بصورة صحيحة، وسوف نقدم لحضراتكم أهم الفيتامينات التي نحتاج اليها عند التخطيط للإنجاب.

قائمة الفيتامينات التي تساعدك على زيادة الخصوبة

الفيتامينات هي عبارة عن مركبات عضوية، يحتاج إليها الجسم لتحقيق الأداء الأمثل له في الحياة اليومية، وتساعد أيضًا الفيتامينات في التعدية ونمو الجسم بشكل أفضل، وفى حالة التفكير في نظام غذائي صحي، يجب الاستعانة بالفيتامينات في هذه الحالة، لأن الجسم لا يستطيع تصنيع الكمية المطلوبة من هذه الفيتامينات ولذلك ينصح بتناول هذه الفيتامينات ومساعدة الجسم بتناولها عن طريق الأطعمة والمكملات الغذائية المختلفة، ومن أهم الفيتامينات التي تساعد على الخصوبة: –

إقرأ أيضا:أنواع الفيتامينات الأساسية وأهميتها

1. حمض الفوليك

عند التخطيط إلى الحمل، يجب ان يكون حمض الفوليك من عناصر الغذاء الأساسية، ويجب أن تتناول المرأة التي ترغب في الحمل 400 ميكرو غرام من حمض الفوليك يومياً، حيث أن حمض الفوليك عبارة فيتامين “B” المركب الذى يحتاج إليه الجسم لأنشاء خلايا الدم الحمراء، ويعد واحد من أهم وأفضل الفيتامينات التي تساعد على الخصوبة عند النساء، كما أنه يقلل أيضًا من حدوث مشكلة الحبل الشوكي لدى الجنين.

وتستطيع الحصول عليه من خلال الأطعمة أو المكملات الغذائية المختلفة، ويمكن الحصول عليه من خلال الفواكه الحمضية والخضروات الورقية أو الحبوب الكاملة، ويفضل تناوله للزوجين الذين يخططون للحمل، ويجب أن تبدأ المرأة في تناول الطعام الغنى بحمض الفوليك لمدة شهر أو شهرين قبل الحمل، كجزء من الرعاية السابقة لمرحلة الحمل والولادة.

2. فيتامين “D”

من الفيتامينات المهمة أيضًا للخصوبة، فيتامين د بكل تأكيد، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن النساء الذين يحرصون على تناول فيتامين د والمحافظة على نسبته في الجسم، ذلك يساعدهم في الحمل بصورة طبيعية، فإن فيتامين د قابل للذوبان في الدهون وهو حيوي للهرمونات التناسلية.

ويمكن الحصول على فيتامين د من منتجات الألبان ومن السلمون والتونة وزيد كبد السمك، كما يمكن الحصول عليه عن طريق التعرض للشمس في الصباح كل يوم لمدة 10 دقاق، أو تناوله عن طريق المكملات الغذائية المختلفة.

إقرأ أيضا:أنواع الفيتامينات الأساسية وأهميتها

3. الزنك

الزنك من العناصر الهامة التي تساعد على عملية الإنجاب، وهو من أهم المعادن التي تساهم في الخصوبة، وينصح أن الرجال أيضًا تتناول الزنك لأنه يساعد بشكل كبير على إنتاج الحيوانات المنوية، والجرعة الموصي بها للرجال من الزنك هي 11 ملغ يوميًا، والجرعة التي ينصح بها للنساء هي 8 ملغ يوميًا.

ويمكن الحصول عليه من الأطعمة المختلفة مثل المحار، ويمكن الحصول عليه من منتجات الألبان والبقوليات والفاصوليا.

4. الحديد

الحمل من الأمور الشاقة التي تمر بها المرأة في الحياة، وتحتاج المرأة إلى كمية كافية من الحديد في جسمها قبل الدخول في فترة الحمل، لأن انخفاض نسبة الحديد في الجسم يؤدي إلى الأنيميا وفقر الدم، ونقص الحديد من العوامل التي تساهم في عدم القدرة على الحمل، ويجب إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم نقص الحديد وذلك لتجنت تلك الأعراض التي ذكرنها في حالة التخطيط للحمل والإنجاب، ويجب التأكد من حصولك على الكمية الكافية للجسم، فهو يبني مستويات الدم ويساعد في الخصوبة ويوازن التبويض.

ويمكنك الحصول على الحديد من مصادر عديدة ومختلفة مثل الأطعمة، فهو متوفر في اللحوم والطماطم والبنجر والقرنبيط والسبانخ، ويمكن الحصول على الحديد من المكملات الغذائية المختلفة، في حالة إذا كان مستويات الحديد منخفضة في الجسم، وتوفير الحديد للجسم بالكمية المطلوبة يقي من الإصابة بفقر الدم المرتبطة بفترة الحمل، وذلك ما يجعله مهم للغاية عند التخطيط للحمل والإنجاب.

إقرأ أيضا:كيفية استهلاك البروتين بشكل صحيح

5. فيتامين ” هـ “

فيتامين هـ من الفيتامينات الهامة للخصوبة، وهو مهم أيضًا للرجال، فهو يساعد على تحسين جودة إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجل، وهو مهم أيضًا لحماية البويضة وتكامل الحمض النووي للحيوانات المنوية بعد الحمل، وهو واحد من أهم مضادة الأكسدة الفعالة، التي تحمى الجسم من الجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بخلايا الجسم، ونقص فيتامين هـ يقلل من فرص الحمل أيضًا.

ويمكنك الحصول على فيتامين هـ من عدة مصادر مختلفة، مثل البذور ومنها عباد الشمس والقرع والمكسرات مثل اللوز والبندق وزبدة الفول السوداني في نظامك الغذائي، وتحتوى أيضًا الفواكه على فيتامين هـ ومنها الكيوي والمانجو، والجرعة الموصي بها للبالغين هي 1000 ملغ من فيتامين هـ.

6. مجموعة فيتامينات ” ب “

مجموعة فيتامين ” ب ” من الفيتامينات الهامة والضرورية التي تساعد على الحمل، لأنها تساعد المبايض على اطلاق البويضة في وقت التبويض، وتساعد أيضًا على التوازن بين هرمون البروجسترون في جسم المرأة، ويساعد في إطالة المرحلة الصفراء في الدورة الشهرية لدى النساء، وذلك يضمن الوقت المناسب بين التبويض والحيض، وهو جزء لا يتجزأ من الحمل الناجح، ومن المعروض عن فيتامين ” ب ” أنه يساعد أيضًا في إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال، وهو منظم للهرمونات بالجسم.

ويمكن الحصول على فيتامين ” ب ” من مصادر مختلفة كثيرة ومنها ( الحمص – الحبوب الكاملة – الخضروات الورقية – التونة – الموز – الكافيار – القرنبيط – الخرد الأخضر – البيض).

7. بيتا كاروتين

تتحول مادة البيتا كاروتين في جسم الانسان الى فيتامين ” أ ” فهو منظم للهرمونات في الجسم ويساعد بشكل كبير على منع الإجهاض، ويمكنك العثور عليه في (الجزر – الشمام – البطاطا – اللفت – القرع – البروكلي) وهو من الفيتامينات التي تغذي البشرة والشعر أيضا، كما انه مهم للبصر والاغشية المخاطية ويقوى المناعة بكل تأكيد.

8. أحماض أوميجا 3

ينصح الأطباء دائمًا بتناول أوميجا 3، كونه أفضل غذاء مثالي للخصوبة والحمل، أنها تساعد المرأة على عملية التبويض وزيادة تدفق الدم إلى الرحم وتحقيق التوازن بين الهرمونات بصورة جيدة، ويمكن الحصول على أحماض أوميجا 3 من الأطعمة المختلفة مثل (الرنجة – السمك – زيت كبد الحوت – السردين – زيت بذور الكتان) ويمكن الحصول عليها من المكملات الغذائية المختلفة، وينصح في تلك الحالة استشارة الطبيب.

9. السلينيوم

السلينيوم من مضادة الأكسدة الفعال ومن أهمها، وهو يعمل بشكل أساسي على حماية البويضة والحيوانات المنوية من الجذور الحرة التي يمكن أن تدمر الخلايا، وعند توفر السلينيوم بصورة طبيعية بالجسم، ذلك يساعد على تعزيز حركة الحيوانات المنوية لدى الرجال وتواز الأستروجين عند النساء أيضًا.

ويمكن الحصول على السلينيوم من (المكسرات البرازيلية – الخضروات الورقية – الحبوب الكاملة – الأسماك).

10. أنزيم كيو 10″ Q10 “

أنزيم كيو 10 من العناصر التي تساعد في حالات العقم عند الذكور والإناث، وهو مركب يشبه الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وهي مادة أساسية لتقوم الخلايا بوظائفها بصورة طبيعية، وتشير بعض الأبحاث والأدلة على أن أنزيم كيو 10 يزيد من عدد الحيوانات المنوية، الجرع اليومية التي ينصح بها هي 30 – 200 ملغ مقسمة على مدار اليوم.

ويمكن الحصول على أنزيم كيو 10 من (اللحوم – الأسماك الدهنية – الحبوب الكاملة).

11. لام– كارنيتين

هو أهم مصدر للطاقة للحيوانات المنوية ونضجها أيضًا، وهي مادة هامة لتعزيز حركة الحيوانات المنوية، وهذا المركب يشبه الأحماض الأمينية، التي تساعد أيضًا في انتاج الطاقة في الجسم، ويمكنك الحصول عليها من الحليب ومنتجات الالبان.

يجب استشارة الطبيب لتحديد الفيتامينات والجرعات المناسبة لك والمتابعة معك

يجب استشارة طبيب أمراض النساء قبل البدء في تناول أي دواء يحمل تلك الفيتامينات أو غيرها من الفيتامينات والمعادن. ومن المهم أيضًا التحقق من وجود أي نوع من أنواع الحساسية خلال هذا الوقت لضمان الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام.

السابق
أسباب عدم نمو الشعر بشكل طبيعي
التالي
أساليب تقوية شخصية الطفل

اترك تعليقاً