فيتامينات ومعادن

أبرز الفيتامينات والمعادن التي تساعد في زيادة الطول

فيتامينات-ومعادن-تساعد-على-الطول

يوجد الكثير من العوامل التي تؤثر في معدل طول الانسان، حيث تعد الجينات الوراثية التي يتم اكتسابها من الآباء من أبرزها، وتؤثر العوامل الجينية بنسبة ما بين 60-80% من الطول النهائي، وهو الذي يصل إليه الانسان في نهاية عملية النمو.

وتلعب التغذية السليمة وتزويد الجسم بالعناصر الأساسية مثل الفيتامينات والبروتينات والمعادن دوراً هاماً في مراحل النمو المبكرة للطفل مروراً بالمراهقة، حيث يمكن أن يزيد طول الشخص خلال فترات نموه بمعدل 5.08 سنتيمترات بشكل سنوي، وذلك خلال الفترة العمرية ما بين السنة وحتى سن البلوغ الكلي.

وعند وصول الانسان لسن البلوغ فإن معدل الزيادة يمكنه أن يرتفع إلى 10.16 سنتيمترات في السنة الواحدة، ولكن يمكن أن يختلف هذا المعدل من شخص إلى شخص أخر، وفقاً للعوامل الوراثية المكتسبة والعوامل الأخرى مثل التغذية وحصول الجسم على العناصر الأساسية.

أهم الفيتامينات التي تساعد على زيادة الطول

وفقاً للعديد من الدراسات، هناك عدد من الفيتامينات التي تلعب دورا مهم في عمليات زيادة النمو للشخص، وذلك من خلال وجودها بشكل أساسي في النظام الغذائي، ومن أهم هذه الفيتامينات:

فيتامين أ

أشارت العديد من الدراسات بأن تناول المكملات الخاصة والتي تتمثل في فيتامين أ، بجرعة حوالي 6000 وحدة دولية مرة واحدة كل أسبوع، وذلك لمدة سنة كاملة، من الممكن أن تؤدي بالفعل إلى المساعدة في تعزيز وزيادة قدرة الأطفال على النمو بشكل سليم وطبيعي.

إقرأ أيضا:الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم يومياً

وذكرت الدراسات أن تناول مكملات الحديد بجانب فيتامين أ من الممكن أن يعمل على تعزيز زيادة الطول بطريقة أسرع، ولكن من الضروري أن يتم استشارة الأطباء المختصين في هذا المجال قبل أن نقوم بإعطاء الأطفال فيتامين أ، حيث أن تناول كميات كبيرة منه من الممكن أن تسبب عملية تسمم للأطفال، ولذلك يوجد الكثير من الطرق الطبيعية التي يمكن للأطفال الحصول على فيتامين أ من خلالها، وذلك عن طريق تناول الأغذية الغنية بالفيتامين.

فيتامين د

وجدت دراسات  أن الفتيات المراهقات اللاتي يعانون من نقص شديد في فيتامين د يعانون أيضا من نقص شديد في هرمون النمو، وهو ما يسمي بالقزم، حيث أن الزيادة في الطول أثناء مراحل النمو تكون بطيئة بشكل ملحوظ لديهن، ووجد أن النقص في فيتامين د يسبب الإصابة بهشاشة العظام، وهو ما يضعف العظام ويمنع نموها بشكل طبيعي.

ولكن يجب استشارة الأطباء المختصين في هذا المجال قبل أن نأخذ فيتامين د، حيث أن تناول الكثير من هذا الفيتامين من الممكن أن يؤدي إلى الكثير من الأضرار والآثار الجانبية والتي تتمثل في الغثيان والتقيؤ، كما يمكن أيضا أن يؤدي إلى الاضطراب في النظم القلبي وحصي الكلي، ولتجنب هذه الأضرار يمكن اعتماد الحصول عىل الفيتامين من الغذاء بشكل مباشر.

فيتامين بـ 1

إقرأ أيضا:الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم يومياً

هو فيتامين مهم للغاية يعمل على تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة، ويقوم بتطوير الدماغ، كما أنه يعمل بشكل كبير في المساهمة في نمو الجهاز العصبي والقلب.

فيتامين بـ 2

وهو من أهم الفيتامينات لجسم الانسان، حيث أنه يعمل على تعزيز النمو بشكل صحي وجيد، وكذلك يعمل على جعل البشرة صحية ويقوي النظر، ويعمل أيضا على تطوير العضلات والأعصاب والعظام، ومن الممكن أن نحصل عليه بكل سهولة من خلال تناول جبن الشيدر، وكذلك الفطر ولبن الزبادي.

فيتامين بـ 5

وهو الفيتامين الذي يساهم بشكل كبير في عمليات تنظيم مستوى الهرمونات الخاصة بالتوتر والانفعال، وكذلك النمو والأجسام المضادة، كما أنه يعمل أيضا على المساهمة في عمليات الأيض للدهون، والبروتينات، ومن الممكن ان نحصل عليه بالتأكيد من العناصر والمواد الغذائية، والتي تتمثل في البيض والحليب، وأيضا ثمرة الأفوكادو.

فيتامين بـ 6

يعمل هذا الفيتامين في المساعدة بشكل كبير على أيض الدهون، وكذلك الكربوهيدرات والبروتينات، كما أنه يساهم بشكل كبير في تطوير الجهاز العصبي والدماغ، ويعمل أيضاً في المساهمة في تكوين خلايا دم حمراء، ومن الممكن أن نحصل عليه من خلال تناول الموز والتونا والدجاج.

المعادن الأساسية لتعزيز النمو الطبيعي

توجد الكثير من والمعادن التي يحتاج إليها الكثير من الأطفال خلال فترات النمو، والتي تعمل على مساعدتهم بشكل كبير في عمليات النمو بشكل طبيعي وصحي ومن أهم تلك المعادن:

إقرأ أيضا:أهم الفيتامينات للعناية بالبشرة

الكالسيوم

حيث أن هذا المعدن من أهم المعادن التي يحتاج إليها الجسم ويعد من أهم المعادن الذي يعمل على تعزيز قوة العظام والأسنان، وكذلك العضلات والقلب والأعصاب، ويمكن أن يقوم الانسان بالحصول عليه من خلال الحليب، وكذلك التين المجفف، ولبن الزبادي، وكثير من المصادر الغذائية الأخرى المختلفة.

الكروميوم

يعد هذا العنصر من أهم العناصر التي تعمل بشكل جيد في تنظيم مستويات السكر داخل الدم، وأيضا يعمل على تطور الأنسجة الموجودة بالجسم، ومن الممكن أن يتم الحصول عليه من الدجاج، وكذلك الخبز الذي تم صنعه من الحبوب الكاملة.

النحاس

يمكن للنحاس أن يساعد بشكل كبير في تكوين القلب، وكذلك الجهاز العصبي، كما أنه من العناصر المهمة التي تساعد في تكوين العظام والأوعية الدموية والشرايين، ومن الممكن أيضا أن نحصل عليه بكل سهولة من الأطعمة الغذائية مثل العدس والمنجا، والكاجو.

حمض الفوليك

وهو ما تحتاج إليه الأم بشكل كبير قبل فترة الحمل، وخلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، حيث أنه يمكنه ان يساعدها في اغلاق الأنبوب التي تحتوي على الجهاز العصبي المركزي، كما أنه يعمل بشكل كبير للمساهمة في الحفاظ على الوظائف الصحية للدماغ، ويمكن ان نحصل عليه من البروكلي والبرتقال وغيره من المصادر الغذائية.

المنغنيز

وهو الذي يعمل على مساعدة البنكرياس والعظام في التطور، كما انهم مهم وضروري للغاية خلال عمليات تحليل الكربوهيدرات، وكذلك الدهون، ومن الممكن أن نحصل على المنغنيز من خلال تناول الكثير من الأطعمة الغذائية والتي تتمثل في الجوز، والفاصولياء السوداء، وكثير من الأطعمة الأخرى.

الفسفور

وهو أهم العناصر التي تساهم في العديد من العمليات الأساسية في الجسم، حيث أنها تعمل على بناء العظام والأسنان، وذلك من خلال الحصول على الفسفور من الأسماك، والحليب والسلمون، وكذلك الحمص.

السابق
أبرز أسباب تساقط الشعر وطرق علاجه
التالي
طرق تربية الطفل وفق الأساليب التربوية الحديثة

اترك تعليقاً