الحياة الزوجية

ما هي الحياة الزوجية في الإسلام؟

ما هي الحياة الزوجية في الإسلام

الحياة الزوجية في الإسلام يجب أن تكون مبنية على تطبيق شرع الله فيجب أن يكون كل الزوجين على علم بها، وهي أن يتعامل الزوج مع زوجته من خلال ما يرضه الله وما يتطلب رحمته والرجاء في دخول جنته.

  • الزوج المؤمن بالله يغفر سلبيات امرأته وينال التقرب إلى الله من خلال خدمة زوجته، والزوجة المؤمنة بالله تغفر سلبيات زوجها وتنال التقرب إلي الله من خلال طاعة زوجها.
  • يعتبر الزواج نعمة من الله فمن يسئ إلى زوجته أو من أساءت إلى زوجها فإن هذه النعمة تكفر، فالبناء صعب إنما الخراب سهل فأي تصرف حكيم يشد الزوجة إليك وتشدك لها وأي تصرف سيئ يخرب العلاقة بين الزوجين.
  • يعتبر كل بيت تؤدي فيه صلوات الله وكثرة ذكر الله فيه فهذا البيت مبارك فيقول الله تعالى “وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى”
  • يقول رسولنا الكريم “إِذَا دَخَلَ الرَّجُلُ بَيْتَهُ فَذَكَرَ اللَّهَ عِنْدَ دُخُولِهِ وَعِنْدَ طَعَامِه قَالَ الشَّيْطَانُ لا مَبِيتَ لَكُمْ وَلا عَشَاءَ، وَإِذَا دَخَلَ فَلَمْ يَذْكُرِ اللَّهَ عِنْدَ دُخُولِهِ، قَالَ الشَّيْطَانُ: أَدْرَكْتُمُ الْمَبِيتَ، وَإِذَا لَمْ يَذْكُرِ اللَّهَ عِنْدَ طَعَامِهِ قَالَ: أَدْرَكْتُمُ الْمَبِيتَ وَالْعَشَاءَ”

 أسس بناء العلاقة الزوجية في الإسلام

هناك أسس تقوم عليها الحياة الزوجية والذي إذا توافرت نجح الزواج:

إقرأ أيضا:أفكار لحياة زوجية سعيدة

الأساس الأول

  • أن تكون أركان الزواج متوفرة وأيضاً شروطه ومن أركان الزواج هي توافر الزوجين الذي ليس لديهم أي موانع تمنعهم من الزواج وأن يحصل الزوج على الإيجاب من ولي أمر الزوجة، وهو أن يقول ولي الأمر للزوج زوجتك ابنتي وحصول القبول حيث يقول الزوج قبلت زواجها.
  • ومن شروط الزواج هو أن يجب تعيين الزوجين، وأن يقبل كل من الزوجين ببعضهما فلا يجب الإكراه على الزواج، وأن يقوم ولي الأمر بالعقد على المرأة فلا يصح أن تعقد على نفسها، ويجب وجود شهود على عقد الزواج.

الأساس الثاني

  • أن تقوم العلاقة الزوجية على طاعة وحب الله، حيث إذا اجتمع الزوجين على ما يرضي الله فهذا قاعدة بناء الحياة الزوجية السعيدة، فالله تعالى يؤلف القلوب ويجمع بين قلوب الزوجين.
  • طاعة الله لها أثر عظيم في التوافق بين الزوجين وسيادة المحبة بينهما
  • يقول الرسول صلى الله عليه وسلم “رحم الله رجلاً قام من الليل فصلي وأيقظ امرأته فصلت فإن أبت رش في وجهها الماء، رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فصلى فإن أبى رشت في وجهه الماء”
  • أمرنا الرسول صلي الله عليه وسلم بأن يختار الزوج الزوجة الصالحة التي تتعاون معه على الخير والبر حيث قال في حديثه “ليتخذ أحدكم قلبا شاكرا، ولسانا ذاكرا، وزوجة مؤمنة تعين أحدكم على أمر الآخرة”
  • حث رسولنا الكريم بأن نطلب من الله تعالى الدعاء في بداية الحياة الزوجية وطلب التوفيق من الله وأن نقول هذا الدعاء “اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه”

الأساس الثالث

إقرأ أيضا:أمور الحياة الزوجية
  • هو المعاشرة بالمعروف فقال تعالي في سورة النساء “وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ” فقد أمر الله سبحانه وتعالى بحسن العشرة وحسن التقدير والاحترام المتبادل بين الزوجين.
  • تقوم المعاشرة بالمعروف على ركنين أساسيين هما الرفق وحسن الخلق، فهناك الكثير من الأزواج تسوء بينهما العلاقة الزوجية نتيجة معتقدات موروثة خاطئة وهي أن الرجل يقوم بفرض شخصيته القاسية على الزوجة من بداية زواجهما.

الأساس الرابع

  • تحمل المسؤولية من كل من الزوجين فهي من ضمن الأسس لإقامة حياة زوجية في الإسلام.
  • على كل طرف من الزوجين أن يقوم بتحمل المسؤولية فلا تستقيم الحياة الزوجية إلا بتأدية الحقوق التي يجب أن يفعلوها سواء مادية أو معنوية، فتحمل المسؤولية تكون مقسمة على كل من الزوجين فيجب عليهم أن يتعاونوا لإقامة حياة زوجية سعيدة.
  • هناك حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول فيه “كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، الأمير راع والرجل راع على أهل بيته، والمرأة راعية على بيت زوجها وولده، فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته”

الأساس الخامس

  • هو الحفاظ على أسرار الحياة الزوجية، فيجب على الزوجين مراعاة خصوصيتهم والحفاظ على أسرارهم فيجب عدم إشاعة الأسرار إلى الأهل والأصدقاء والجيران.
  • يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه “إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة: الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه، ثم ينشر سرها”
  • فكثير من البيوت هدمت بسبب خروج أسرار البيت إلى الأهل والجيران والأصدقاء فكم من زوجة طلبت الطلاق عندما علمت أن أسرار بيتها يعلمها غيرها وأصبحت أسرارها مكشوفة أمام أصدقاء زوجها.
  • وكم من زوج فوجئ بأن أسرار بيته يعلمها كثير من حوله فتهدم البيوت وتخرب بسبب ذلك، فالحياة الزوجية تتطلب أن يحفظ الزوجين ما يحدث لهما من مشكلات وعدم إشاعتها للناس

الأساس السادس

إقرأ أيضا:أفكار لحياة زوجية سعيدة
  • العدل حيث يعتبر العدل أساس من أسس الحياة الزوجية وذلك لأن العدل يعمل على تقوية بناء الأسرة ويعمل على تحقيق صفاء القلوب ويؤلف النفوس.
  • العدل يؤدي أيضاً إلى التوازن في النظر إلى إيجابيات وسلبيات الطرف الأخر من شريك الحياة، فالعدل المطلوب في الحياة الزوجية هو العدل عند تعدد الزوجات وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتميز بصفة العدل.
  • من صور العدل أيضاً هي إعطاء الحقوق لأصحابها للزوج حق والأبناء لهم حق والوالدين حق ويجب أن يعطي الزوجين كل ذي حق حقه.

 أركان الزواج

  • توافر الزوجين الذي ليس لديهم اي موانع تمنعهم من الزواج.
  • من يحصل الزوج على الإيجاب من ولي أمر الزوجة وهو أن يقول ولي الأمر للزوج زوجتك ابنتي.
  • حصول القبول حيث يقول الزوج قبلت زواجها.

شروط الزواج

  • يجب تعيين الزوجين.
  • أن يقبل كل من الزوجين ببعضها فلا يجب الإكراه على الزواج.
  • أن يقوم ولي الأمر بالعقد على المرأة فلا يصح أن تعقد على نفسها.
  • وجود شهود على عقد الزواج.

الأدوار التي يجب أن يؤديها كل من الزوجين

  • هناك أدوار تخص المرأة وأدوار تخص الرجل، فالمرأة تقوم بكل ما يلزم البيت بداخله فالمنزل يعتبر ملك المرأة ومملكتها الخاصة فكل شيء بداخله يعتبر ملكها ويجب أن يكون باختيارها كل شيء.
  • فالمرأة تقوم باختيار نوع الطعام وتقوم أيضاً باختيار نظام البيت ويجب على الزوج أن يقوم بمشاركتها ويسود التعاون بينهما ولكن يكون برضاها.
  • ولكن خارج مجال المنزل يكون من أدوار واختصاصات الرجل، والرجل مسئول أيضاً عن رعاية الأسرة بأكملها وحمايتها وهذا هو المفهوم الصحيح للقوامة.
  • فكثير من الناس يعتقدون أن كلمة قوامة بمعنى أن الرجل يقوم بتنفيذ الأوامر فقط ويجب على المرأة أن تسمع كلامه فقط بدون أن تقول رأيها في شيء فالقوامة تعني الرعاية أي يرعى الأسرة ويقوم بحمايتها ويؤدي واجبه ناحية كل فرد من أفراد أسرته.
  • يجب التفاهم بين الزوجين وسيادة التعاون بينهما وحسن معالجة الأمور بينهما حتى يتفادوا أي مشكلة من مشكلات الأسرة.

تكلمنا في هذا المقال عن الحياة الزوجية في الإسلام وأنه يجب معاملة الزوجين لبعضهما من خلال الله والخوف منه، وتكلمنا عن الأسس التي تقوم عليها الحياة الزوجية في الإسلام وعن الأدوار التي يجب أن يقوم بها كل من الزوجين.

السابق
فوائد البطاطس
التالي
أمور مهمة في الحياة الزوجية

اترك تعليقاً