الحمل والولادة

أبرز وسائل منع الحمل

أبرز وسائل منع الحمل

أفضل طريقة لمنع الحمل هو السؤال الذي يراود العديد من السيدات والرجال، وفي الغالب لا يوجد إجماع على طريقة معينة بل يوجد أكثر من وسيلة جيدة لذلك، وتنقسم طرق منع الحمل لعدة طرق منها الطرق الطبيعية ووسائل منع عازلة ووسائل إزالة النطاف والهرمونات واللولب بأنواعه ولكل منها عيوبها وآثارها الجانبية التي سوف نذكرها بالتفصيل في هذا المقال.

يوجد العديد من الطرق الطبيعية وغير ذلك والتي يستخدمها الرجال والنساء منها:

الطرق الطبيعية لمنع الحمل

  • طريقة العزل أو الجماع المنسحب: تعد أفضل طريقة منع حمل طبيعية يمكن استخدامها ولا يوجد لها أثار جانبية على صحة المرأة أو الرجل وتعتمد هذه الطريقة على سحب العضو الذكري من عنق الرحم قبل القذف مباشرة وعدم السماح للحيوانات المنوية بالدخول للرحم من أجل التخصيب.
  • طريقة حساب أيام التبويض: يجب عند اتباع هذه الطريقة أن تكون الدورة منتظمة وتأتي كل ٢٨ يوم وتعتمد هذه الطريقة على حساب أيام التبويض والامتناع عن العلاقة الحميمية في هذه الفترة وتتم عن طريق طرح ١٤ يوم من متوسط الدورة الشهرية في خلال ثلاث متابعة ثلاث دورات متتالية وتمنع العلاقة قبل ثلاث أيام وبعد ثلاث أيام وخلال أيام التبويض لضمان عدم حدوث حمل.
  • العازل الذكري أو الواقي الذكرى: يصنف من قبل العديد على أنه أفضل طريقة منع حمل وذلك لسهولة الاستخدام حيث يصنع من مادة مطاطية وله عدة أحجام ومن عيوبه عدم شعور الزوج بالاستمتاع والنشوة أثناء ممارسة العلاقة الزوجية وبعض الأنواع تكون رديئة وتقطع في عملية الإيلاج ويؤدي ذلك لاحتمال حدوث الحمل نتيجة السماح للسائل المنوي بالدخول للرحم وعدم حجبه.
  • العازل الأنثوي: ظهر في الفترة الأخيرة ويعتبر أحدث وأفضل طريقة منع حمل حيث تستخدمه النساء بنفس فكرة الواقي الذكري فهو مادة مرنة يتم إدخالها داخل الرحم حتى يتم حجب السائل المنوي بها.

وسائل إبادة النطاف لمنع حدوث الحمل

يوجد عدة مستحضرات تعمل على قتل وإضعاف الحيوانات المنوية قبل وصولها للرحم للتبويض منها الكريمات واللبوس المهبلي الذي يتم وضعه قبل العلاقة بمدة ١٠ دقائق وتدوم لمدة نصف ساعة ومن عيوبها حدوث حرقان أو طفح جلدي في بعض الأحيان وذلك لأن مثل هذه المنتجات تقتل البكتيريا الضارة والنافعة التي قد تؤدي لمشاكل في الجلد.

إقرأ أيضا:أعراض الحمل قبل الدورة بيومين

الوسائل الهرمونية لمنع الحمل

حبوب منع الحمل حبوب من أكثر الوسائل الشائعة الاستخدام بين السيدات، وهي تعد أفضل طريقة منع حمل لو تم الالتزام بتناول الدواء في موعده المحدد، وهي وسيلة في قمة الدقة، ومنها نوعين على حسب الهرمونات التي تحتويها:

  • النوع الأول حبوب منع الحمل التي تنتج هرموني الأستروجين والبروجيستيرون وتسمى حبوب منع الحمل المركبة.
  • النوع الثاني ويحتوي على هرمون البروجيستيرون وتسمى حبوب منع الحمل أحادية الهرمون.

يتم تناول حبوب منع الحمل في نفس الوقت كل يوم وتأخذ في اليوم الخامس من الدورة الشهرية وتؤخذ لمدة ٢١ يوم ثم تتوقف المرأة عن تناولها لمدة أسبوع ولا يحدث حمل رغم عدم تناولها.

يوجد شكلين من علب الحبوب الأولى تتكون من ٢٨ حبة بلونين مختلفين والثانية ٢١ حبة بشكل ولون واحد.

من عيوب حبوب منع الحمل حدوث الغثيان، والقيء، وكذلك النزيف ويمكن في بعض الحالات أن يحدث تجلطات دموية أو خطر الإصابة بالأزمة القلبية.

اللولب لمنع الحمل

يعتبر اللولب أفضل طريقة منع حمل والأكثر شيوعًا بين النساء والأكثر أمان ويستمر من خمس سنوات لعشر سنوات حسب المدة والنوع المتفق مع الطبيب عليه وعلى حسب جسم كل امرأة وظروفها يتم تحديد الوسيلة الأفضل لها.

إقرأ أيضا:علامات الحمل قبل ميعاد الدورة الشهرية

شكل اللولب هو جهاز على شكل حرف T يتم تركيبه في الرحم لتحديد النسل ومنع الحمل ويمكن إزالته في حالة الرغبة في الحمل مرة أخرى بسهولة وعيوب تركيبه تكمن في حدوث نزيف ويوجد منه عدة أنواع منها اللولب النحاسي واللولب الهرموني وكذلك اللولب البلاتيني.

تعتمد طريقة عمله على حجب الحيوانات المنوية ومنع وصولها للرحم حتى لا يتم تلقيح البويضة مما يؤدي إلى حدوث حمل ويجب التأكد كل فترة من وجود اللولب في مكانه الصحيح بجوف الرحم وعدم تحركه من مكانه وذلك لأن لو تحرك من مكانه يمكن تسلل الحيوانات المنوية للرحم مما يزيد من فرص حدوث حمل.

أنواع اللولب:

  • اللولب النحاسي الذي لا يؤثر على الهرمونات ويبقي لمدة عشر سنوات.

تكمن فكرة عمل هذا النوع على قتل الحيوانات المنوية عن طريق إنتاج سائل من الرحم وقناتي فالوب وهذا السائل يحتوي على أنزيمات مع أيونات نحاس.

  • اللولب الهرموني وهو أكثر فعالية من اللولب النحاسي ويدوم لخمس سنوات وعيوبه هو تأثيره على الهرمونات وفي بعض الحالات يؤثر على الوزن

تكمن فكرة عمله على القضاء على الحيوانات المنوية وإضعاف بطانة الرحم وذلك حتى لو تم التبويض لا يمكن لبطانة الرحم تثبيت البويضة المخصبة بها فهو يقلل فرص حدوث الحمل بنسبة ٩٩%.

إقرأ أيضا:طرق منع الحمل الطبيعية
  • اللولب الفضي أو البلاتيني يعد أفضل طريقة منع حمل وذلك لأن عند الرغبة في الحمل يتم أزالته وفرصة الحمل تكون أسرع وذلك لأنه لا يحتوي على هرمونات تؤذي المرأة وفكرة عمله تعتمد على منع وحجب وصول الحيوانات المنوية للبويضة بالرحم.

حقن منع الحمل

الكثير من السيدات تعتبرها أفضل طريقة منع حمل يمكن استخدامها حيث تمد الجسم بهرمون البروجسترون الذي يتم إطلاقه أثناء الدورة الشهرية طبيعيا وهذا يقلل من فرصة وصول الحيوان المنوي للبويضة بالرحم كما أن هذا الهرمون يجعل بطانة الرحم رقيقة وذلك يجعلها غير قادرة على تثبيت البويضة المخصبة.

يوصي الطبيب السيدات بأخذ حقن منع الحمل في خلال أول أيام الدورة الشهرية وتصلح تلك الوسيلة كذلك للمرأة المرضع.

من عيوب حقن منع الحمل السمنة وحدوث صداع وألم بالرأس والتقلبات المزاجية كما أنها من الممكن أن تؤثر على مواعيد الدورة الشهرية وتسبب اضطراب بها وعند التوقف عن استخدامها يستمر المفعول حوالي سنة حتى يتمكن الجسم من التخلص من تأثيرها وحدوث الحمل.

الحلقة المهبلية

عبارة عن حلقة بلاستيكية يتم وضعها داخل الرحم تمد الجسم بهرمون الأستروجين والبروجيستيرون توضع لمدة ثلاثة أسابيع ويتم إزالتها في أيام الدورة الشهرية وتركيب واحدة جديدة بعد الحيض مرة أخرى وتعتمد فكرة عملها على منع المبيض عن إنتاج البويضات.

كبسولة تحت الجلد لمنع الحمل

تدوم الفعالية بهذه الوسيلة لمدة ٣ سنوات ولا تؤثر على العلاقة الحميمية من حيث المتعة ويتم تركيبها بواسطة الطبيب تحت الجلد في الذراع من الأعلى وذلك بعض التخدير للمريضة ويتم إزالتها عند الرغبة في الحمل، ومن عيوبها يحدث بسببها اضطراب في الهرمونات في أول عام.

جميع وسائل منع الحمل الذين ذكرناها لها عيوب وآثار جانبية وتعتمد تحديد أفضل طريقة منع حمل على طبيعة جسم كل من المرأة والرجل في العلاقة وعلى حسب الحالة الصحية لكل منهم حيث هناك وسائل لا تصلح للجميع مثل اللولب الذي يؤدي إلى النزيف في حالة الأنيميا لدى المرأة لا يصلح استخدامه ويتم استبداله بأي وسيلة أخرى وغيرها من الحالات التي يفضل بها استشارة الطبيب.

السابق
أورام المهبل وعلاجها
التالي
الفتور الجنسي أسبابه وعلاجه

اترك تعليقاً