الحمل والولادة

الإجهاض المتعمد في الشهر الأول، الأسباب والمخاطر

الإجهاض المتعمد في الشهر الأول، الأسباب والمخاطر

الإجهاض المعتمد يعتبر عبارة عن قرار تتخذه المرأة الحامل بالتخلص من جنينها، وإنهاء حملها، ولكن هذا القرار ينبغي أن يتخذ وأن يتم الإجهاض من خلال طبيبها المعالج، وذلك من أجل الحفاظ على حياة الأم.

ما هو الإجهاض المتعمد؟

كما ذكرنا فإن الإجهاض هو عبارة عن قرار تتخذه المرأة الحامل في إنهاء حملها، ووقف نمو الجنين، والتخلص منه بطريقة متعمدة، ولهذا فإننا اليوم سوف نستعرض معكم كل ما يتعلق بموضوع الإجهاض المتعمد في الشهر الأول فهيا بنا.

طرق الإجهاض المتعمد في الشهر الأول

هناك العديد من الطرق التي يتم اللجوء إليها من قبل العديد من النساء من أجل التخلص من الجنين، فهناك طرق تعتبر غير طبية، وهناك أيضاً طرق طبية ونحن سوف نتحدث عن تلك الطرق الطبية وغيرها فيما يلي:

الإجهاض بالطرق الطبية

هناك العديد من النساء يقومن باللجوء إلى بعض الطرق الطبية من أجل الإجهاض، وهي عبارة عن تناول بعض العلاجات والأدوية، وتلك العلاجات والأدوية تعمل على إسقاط الجنين.

وتعتبر تلك الطرق هي الأكثر أماناً ويتم التخلص من الجنين من خلال استخدام تلك الطرق في خلال يومين، وقد لا تتعرض المرأة في تلك الطريقة إلى حدوث خطر المضاعفات، وهناك بعض النساء قد يلجؤوا إلى إجراء عملية جراحية من أجل التخلص من الجنين.

إقرأ أيضا:الإجهاض وعلاماته وأسبابه

الإجهاض باستخدام الشفط الهوائي

ومن الطرق الأخرى التي تقوم النساء باستخدامها من أجل التخلص من الجنين الذي ينمو بداخل أرحامهن هي اللجوء إلى استخدام الشفط الهوائي، ويعتبر الشفط الهوائي أيضاً من الطرق الآمنة، ولكنه يستخدم أيضاً من خلال طبيب جراح، حيث أنه يقوم باستعمال مخدر موضعي للمهبل وعنق الرحم، ثم يقوم بوضع أنبوب رفيع السمك يحتوي على محقنة يدوية يتم استخدامها من أجل القيام بشفط الأنسجة الرحمية والقيام بعمل انقباضات في الرحم، ثم يقوم بالتخلص من الجنين.

الإجهاض المتعمد باستخدام عملية الكحت

يتم القيام بإجراء عملية جراحية من أجل التخلص من الجنين وتسمى هذه العملية بالكحت، وهذه العملية يتم استخدامها تحت معرفة الطبيب الجراح، في البداية يقوم الطبيب بعمل مخدر موضعي من أجل المهبل والرحم، ثم يقوم بعد ذلك باستخدام مقبضين من أجل تثبيت عنق الرحم، ثم يقوم من خلال مشبك بعمل توسيع للرحم، ثم يستخدم أنبوب بلاستيك ويقوم بعمل شفط للجنين والمشيمة، وبعد ذلك يبدأ في عملية تنظيف الرحم.

الإجهاض باستخدام الأعشاب

قد تلجأ بعض النساء الحوامل اللاتي يرغبن في الإجهاض المتعمد في الشهر الأول إلى استخدام طرق أخرى غير طبية، ومن تلك الطرق قيامها باستخدام الأعشاب والعلاج الطبيعي، ومن تلك الأعشاب التي يتم استخدامها من أجل الإجهاض حشيشة الدود، والنعناع، ويوجد العديد من الأعشاب المختلفة التي يتم استخدامها من أجل التخلص من الجنين، ولكن تلك الأعشاب لا تخلو من التعرض إلى آثار جانبية شديدة، وقد تؤدي استخدامها إلى حدوث مضاعفات للمرأة الحامل قد يصل الأمر فيها في بعض الحالات إلى الوفاة، أو قد تتعرض المرأة إلى حدوث فشل في وظيفة أحد الأعضاء لديها.

إقرأ أيضا:طرق منع الحمل الطبيعية

الإجهاض بواسطة التسبب في اصطدام البطن

تعتبر هذه الطريقة من الطرق البدائية التي تستخدمها المرأة من أجل التخلص من الجنين حيث تقوم المرأة بعمل اصطدام للبطن، ولكن هذه الطريقة قد تسبب حدوث إصابات داخلية أو حدوث تلف وأعراض جانبية خطيرة.

أسباب تدفع لقرار الإجهاض

تختلف أسباب الإجهاض المتعمد من امرأة إلى امرأة أخرى، كما أن تلك العملية قد تختلف من بلدٍ إلى بلدِ أخرى، فهناك بلاد تشرع قانونية الإجهاض، وهناك بلاد أخرى تحرم هذه العملية قانونية وشرعياً،  وبكل الأحوال  سوف نتحدث عن الأسباب التي قد تدفع المرأة أو الطبيب لقرار الإجهاض.

الحفاظ على صحة المرأة

هناك بعض الحالات التي يتم فيها استخدام الإجهاض ذلك من بسبب غرض الحفاظ على صحة المرأة، وذلك في حالة كان وجود الجنين يتسبب في ضرر يهدد حياة المرأة الحامل، وفي هذه الحالة يلجأ الطبيب المعالج إلى التصريح بالإجهاض من أجل غرض الحفاظ على حياة المرأة ويقوم باستخدام الوسيلة التي تتناسب مع المرأة من أجل التخلص من الجنين سواء كانت تلك الوسيلة جراحية أو دوائية.

الإجهاض المتعمد بسبب التشوهات والعيوب

قد يكون الجنين مشوه أو قد يكون هناك عيوب خلقية أو مشاكل قام الطبيب باكتشافها سواء لأسباب وراثية أو غير وراثية، فهنا يلجأ الطبيب إلى عملية الإجهاض المتعمد في الشهر الأول.

إقرأ أيضا:أعراض الحمل قبل الدورة بيومين

الإجهاض بسبب صحة الأم العقلية

قد تكون المرأة الحامل مصابة بمرض عقلي، أو مرض نفسي، ولهذا يتم وضع هذا المرض في الاعتبار دائماً عند حمل المرأة، حيث أن هذه المشكلة الخطير قد تؤدي إلى حدوث مشاكل كبيرة للطفل، حيث أنها قد تقوم بإيذاء الطفل وتعريضه إلى العديد من المشاكل وهنا قد يلجأ البعض إلى التخلص من الجنين والحمل بصورة نهائية.

مخاطر الإجهاض المتعمد

هناك العديد من الأعراض والمضاعفات التي قد تحدث نتيجة لعملية الإجهاض المتعمد في الشهر الأول، سواء كانت عملية الإجهاض عن طريق تناول الأدوية أو من خلال اللجوء إلى تدخل جراحي ومن تلك الأعراض ما يلي:

1- التهاب الرحم

قد تصاب المرأة بالتهابات في الرحم، وقد ينتج عن تلك الالتهابات الشعور بآلام قوية، ويتم معالجة تلك الآلام من خلال تناول الأدوية المضادات الحيوية وتلك الأدوية تعمل على التخلص من البكتيريا التي ينتج بسببها تلك الالتهابات، وينبغي أن يتم معالجة هذه الالتهابات حتى لا تصل إلى المبايض أو إلى قناة فالوب، وينتج عن ذلك بالطبع إصابة الحوض بالالتهابات، وقد يصل الأمر إلى إصابة المرأة بالعقم أو الإصابة بالحمل خارج الرحم.

2- حدوث نزيف حاد

قد يحدث للمرأة بعد عملية الإجهاض نزيف مهبلي حاد، ويعتبر الأمر من الأعراض الخطيرة وقد يؤدي حدوثه إلى خطر كبير على صحة المرأة، ومن الممكن أن يصل الأمر إلى تدخل جراحي وينتج عنه عملية استئصال للرحم من أجل الحفاظ على حياة المرأة.

3- وفاة الأم

كما ذكرنا في السابق أن المضاعفات والأعراض التي تنتج من الإجهاض قد تصل إلى عملية استئصال للرحم من أجل الحفاظ على حياة المرأة، كما أنه في بعض الحالات التي لا يتم اسعافها بصورة سريعة قد يؤدي إلى وفاة المرأة.

وأخيراً فإننا بهذا قد نكون انتهينا من الحديث عن عملية الإجهاض المعتمد في الشهر الأول ولا تنسوا أن تشاركوا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي ولا تنسوا زيارتنا للاطلاع على كل ما هو جديد لدينا.

السابق
علاج الاكتئاب بالأعشاب
التالي
البشرة الجافة وطرق العناية بها

اترك تعليقاً