الحمل والولادة

الإجهاض وعلاماته وأسبابه

الإجهاض وعلاماته وأسبابه

العديد من النساء تحلم بهذا اليوم الذي يقوم به الطبيب بإخبارهن بأنهن أصبحن حوامل، ولكن بعض هؤلاء النساء قد يتعرضن إلى حدوث بعض الأمور والأعراض التي تسارع بسببها المرأة إلى الطبيب المعالج فيخبرها أنها تتعرض إلى الإجهاض، ولهذا فإننا اليوم في هذا المقال سوف نستعرض معكم الإجهاض وعلاماته وأسبابه.

ما هو الإجهاض؟

الإجهاض هو عبارة عن فقدان الأم لجنينها قبل أن يكتمل نموه، وتتم خسارته بصورة تلقائية، ويحدث الإجهاض في أغلب الأوقات في الشهور الأولى من الحمل، حيث يعتبر من النادر جداً أن يحدث الإجهاض في الشهور الوسطى من الحمل مثال الشهر الثالث، أو الشهر الرابع، أو الشهر الخامس.

ماهي أنواع الإجهاض؟

الإجهاض له صور متعددة حيث تختلف أنواع الإجهاض من امرأة لأخرى، ولهذا سوف نستعرض معكم أنواع الإجهاض وهي كما يلي:

الإجهاض العرضي الجيني

الإجهاض العرضي الجيني، يعتبر واحداً من أنواع الإجهاض ويكون سببه هو وجود خلل جيني، ففي أثناء عملية التلقيح يحدث هذا الخلل ويكون بسبب تلقي البويضة لعدد غير طبيعي من الحيوانات المنوية، وبالتالي يحدث ضعف لعملية النمو للمضغة.

الإجهاض المهدد

الإجهاض المنظر أو الإجهاض المهدد يبدأ حدوثه عندما تعاني السيدة الحامل من حدوث نزيف حاد، ولكن في تلك الحالة لا يحدث تغير لحجم عنق الرحم، وتعتبر تلك علامة تحذير للمرأة على أنها على وشك حدوث إجهاض، ولكن هناك العديد من الحالات التي لا يتم فيها الإجهاض ويستمر حمل المرأة في صورته الطبيعية.

إقرأ أيضا:أول علامات الحمل بعد التبويض

الإجهاض الانتاني

يتم حدوثه بسبب إصابة المرأة الحامل في رحمها بعدوى، وعند إصابة المرأة بتلك العدوى، يتم حدوث الإجهاض، وهنا ينبغي على تلك المرأة أن تتلقى رعاية طبية جيدة التي تلزمها، حيث أن المرأة التي يحدث لها هذا النوع من الإجهاض المصاحب بعدوى رحمية، فإنها قد تصاب بالحمى، كما أنه قد تصاب بعض الأجهزة في القلب، كما يحدث لها تفتت في الأوعية الدموية.

الإجهاض المرتد

الإجهاض الراجع، أو ما يطلق عليه الإجهاض المرتد، يعتبر من الأنواع التي ينبغي بيها أن يتم عمل فحوصات للكروموزومات للزوج والزوجة معاً، كما ينبغي أن يتم عمل فحوصات للأمراض الوراثية للزوجين، وكذلك فإنه يلزم أيضاً إجراء فحوصات طبية تتعلق بجهاز المناعة لكلا الزوجين، كما يتم فحص أمراض الكلى أيضاً حيث أن الخلل في تلك الأجهزة يؤدي بالتالي إلى حدوث ما يطلق عليه الإجهاض المرتد، كما أنه ينبغي إجراء فحوصات طبية تتعلق بالرحم حتى يتم التأكد بأنه لا يوجد أي تلفيات في رحم المرأة، أو انه خالي من التشوهات الخلقية والأورام.

الإجهاض المحتم

هذا النوع المتعلق بالإجهاض يعتبر أنه من الأنواع المحتمة الحدوث، وذلك عندما يحدث للمرأة الحامل نزيف حاد، ويصاحب هذا النزيف الحاد حدوث انقباضات للرحم بصورة كبيرة، وعنق الرحم يفتح، فهنا ينبغي الإسراع إلى أقرب مستشفى من أجل إسعاف الأم.

إقرأ أيضا:أول علامات الحمل بعد التبويض

إجهاض غير مكتمل

عند عدم خروج جميع الأنسجة التي تكون متعلقة بالحمل من رحم المرأة، في حالة عدم خروج الدماء المتواجدة بصورة كاملة، أو عدم خروج المشيمة، فإنه يطلق على هذا النوع من الإجهاض “الإجهاض غير مكتمل”.

الإجهاض بسبب بويضة تالفة

عندما لا يكتمل نمو أنسجة الجنين بصورة كاملة، قد يكون ذلك نتيجة وجود بويضة تالفة حدث تلقيحها بنطف متعددة فقد يؤدي هذا إلى الإجهاض.

الإجهاض المفقود

قد يموت الجنين في رحم الأم ويتوقف نموه بصورة نهائية وبرغم ذلك لا تشعر الأم بذلك ويسمى هذا النوع “بالإجهاض المفقود”.

ماهي علامات الإجهاض؟

توجد الكثير من العلامات التي تحدث للسيدة الحامل والتي تكون علامة على أنه يوجد إجهاض وسوف نتحدث عن علامات الإجهاض وهي كالاتي:

  • النزف الحاد

حيث أنه من علامات الإجهاض هو حدوث نزيف حاد يخرج من المهبل، أو أن يحدث بقع دموية بشكل متقطعة.

  • ألم في البطن

حيث إن المرأة المعرضة للإجهاض قد تشعر ب ألم شديد في بطنها قد يكون هذا الألم يكون دائماً ومستمر أو يكون متقطع الحدوث.

  • ألم أسفل الظهر

أيضاً من علامات الإجهاض هو شعور المرأة الحامل ألم شديد أسفل الظهر قد يكون هذا الألم متوسط أو حاد الألم.

إقرأ أيضا:طرق منع الحمل الطبيعية
  • نزول قطع من الدم

من علامات الإجهاض هو نزول دم متجلط على هيئة القطع وليس على صورة دم سائل.

  • الشعور بالغثيان والقيء

تشعر المرأة التي تصاب بالإجهاض إلى الشعور بالغثيان والذي قد يصل إلى درجة القيء بصورة غير طبيعية، كما أنها من الممكن أن تُصاب المرأة الحامل بحدوث إسهال مستمر.

  • الشعور بالدوار

أيضاً من أعراض الإجهاض أن المرأة الحامل تشعر بحالة من الدوار وعدم الاتزان ويعود سبب ذلك إلى وجود نزيف شديد، وكذلك فإنه يوجد ضعف بصورة عامة في الصحة الجسمانية للمرأة، كما أنها قد تُصاب بالأنيميا، وكذلك قد تصاب بنقص في معدل الهيموجلوبين.

  • ارتفاع درجة الحرارة

من أعراض الإجهاض هو وجود ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة الحامل، والتي قد تصل إلى درجة الحمى والتي قد يصحبها الشعور بقشعريرة في جسد المرأة، وكذلك تشعر بالبرودة.

ماهي أسباب الإجهاض؟

هناك الكثير من الأشياء التي قد تؤدي إلى حدوث الإجهاض، فمنها ما يعتبر عامل وراثي، ومنها ما يكون له أسباب بالبيئة الصحية ولهذا فإننا سوف نذكر لكم تلك الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث الإجهاض ومنها ما يلي:

  • الأسباب الوراثية

تعتبر من الأسباب التي قد تؤدي على حدوث الإجهاض حدوث خلل في الكروموسومات ومنها ما يعتبر عامل وراثي ومن تلك الأسباب الوراثي ما يلي:

  • موت الجنين

قد يموت الطفل في رحم أمه وهي لا تشعر وهذا يحدث بسبب عدم نمو الجنين.

  • الحمل غير الجنيني

يعتبر من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث الإجهاض هو بسبب نتيجة البويضة التالفة التي قد تم تخصيبها بكميات كبير من الحيوانات المنوية، حيث يتم التصاقها في جدار الرحم ولكنها مع الأسف تنمو ولكن على صورة كيس حمل فقط ولا يوجد بداخلها أجنة نهائياً.

  • الحمل العنقودي الكلى أو الجزئي

حيث أن الحمل العنقودي يعتبر من الحمل الغير طبيعي للمشيمة، وهذا لأنه يعتبر نمو خلايا سرطانية، وهي تكون عبارة عن صورة عنقود العنب.

  • الأسباب المتعلقة بالحالة الصحية

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حالة الإجهاض عند المرأة، وقد يحدث هذا بسبب الحالة الصحية ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بالعدوى الرحمية

كما أنه يوجد في بعض الحالات المعرضة للإجهاض، هو إصابة المرأة الحامل بعدوى بكتيرية في الرحم، وهذه العدوى قد تؤدي إلى حدوث إجهاض ولكن قد يكون من الممكن أن تكون تلك العدوى من الجنين.

  • إصابة الأم بالأنيميا

في حالة إصابة المرأة الحامل بفقر الدم فمن الممكن أن تكون عرضة للإجهاض في أي وقت.

  • داء السكرى

تكون السيدة الحامل مصابة بمرض السكري، حيث أن المرأة المصابة بهذا المرض تكون عرضة لحدوث الإجهاض في أي وقت إلا إذا تابعة عند طبيب معالج من أجل التحكم في معدل السكر.

  • ضعف الجهاز المناعي

من الممكن بالنسبة للمرأة المصابة بضعف في جهازها المناعي أن تكون عرضة لعملية الإجهاض، حيث أن المرأة المصابة بمرض الذئبة، أو المصابة بمرض الإيدز فهي من النساء الأكثر عرضة لحدوث إجهاض لها في أي وقت.

  • الأمراض المزمنة

إذا كانت السيدة الحامل مصابة بمرض مزمن، مثل أمراض الكبدية، أو أمراض الكلى، أو أمراض القلب، أو أمراض الغدة الدرقية، فتكون هي أكثر النساء عرضة لحدوث حالة الإجهاض في أي وقت كان.

  • وجود مشاكل هرمونية

إذا كانت هناك مشاكل متعلقة بالهرمونات، مثل هرمون الغدة النخامية، أو هرمون المبايض فتكون السيدة الحامل عرضة لعملية الإجهاض.

السابق
علاج التهاب الشعب الهوائية بالأعشاب
التالي
دواء زانكس Xanax: دواعي وطريقة الاستخدام، التحذيرات، والآثار الجانبية

اترك تعليقاً