الحمل والولادة

التهاب البول عند الحامل: الأسباب والأعراض والعلاج

التهاب البول عند الحامل الأسباب والأعراض والعلاج

هناك العديد من النساء تعاني في أثناء فترة الحمل من وجود العديد من المشاكل الصحية المختلفة، ومن تلك المشاكل وجود التهاب البول، وبالتالي فإنه يؤثر بصورة كبيرة على المرأة أثناء عملية التبول، كما أنه قد يؤدي وجود الالتهابات البولية إلى وجود إفراز بول قليلة، ونحن اليوم سوف نستعرض من خلال هذا المقال كل ما يتعلق بموضوع علاج التهاب البول للحامل فكونوا معنا.

أسباب التهاب واحتباس البول

  • وجود حصوة

من الأمور التي قد تؤدي إلى حدوث احتباس البول، والتهاب المجرى البولي، أن يكون لديها حصوة كبيرة في المثانة، والتي قد تؤدي إلى حدوث غلق في المكان الذي يخرج منه البول، يؤدي هذا إلى حدوث الإصابة بالتهابات البول.

  • التوتر الشديد

كما أن المرأة الحامل قد تصاب بتوتر شديد، هذا التوتر الشديد قد يكون عامل على شعورها بالألم في مجرى البول، وبالتالي فإن هذا يكون سبب إلى حدوث قلق وخوف بسبب أنها تخشى أن يكون جنينها قد أصيب بمكروه.

  • إصابة الحبل الشوكي

من الأمور التي قد تؤدي إلى التهاب البول لدى المرأة الحامل، هو إصابتها بمنطقة الحبل الشوكي، وقد تكون تلك الإصابة عبارة عن التهابات فتكون هي العامل الأساسي في إصابتها بالتهاب في مجرى البول.

إقرأ أيضا:الإجهاض وعلاماته وأسبابه
  • الأدوية المهدئة للأعصاب

قد تتناول المرأة الحامل كمية كبيرة من العقاقير والأدوية من أجل تهدئة الأعصاب، وتلك الأدوية والعقاقير لها تأثير سلبي على مجرى البول عند النساء، وقد تؤدي أيضاً إلى حدوث إصابة الجهاز البولي بالالتهابات.

  • الإمساك

المرأة الحامل قد تعاني من وجود إمساك وبالتالي فإنها تكون في تلك الحالة عرضة لحدوث انسداد في منطقة البول، وقد يؤدي هذا إلى حدوث التهابات في مجرى البول.

  • ضعف جدار المثانة عند المرأة

إذا كانت المرأة الحامل تشتكي من إصابتها بضعف في جدار المثانة، ففي تلك الحالة فإنها معرضة بصورة أو بأخرى إلى أن تصاب بالتهاب في مجرى البول.

  • الالتهابات المهبلية

قد تكون المرأة الحالم عرضة للإصابة بالتهابات في مجرى البول، وذلك حينما تكون تلك المرأة تعاني من وجود التهابات مهبلية، وينبغي عليها أن تذهب للمتابعة مع طبيبها المعالج من أجل ان يصف لها الأدوية المناسبة لحالتها الصحية.

  • أسباب أخرى

مثل وجود مشاكل طبية معقدة في الكلى، أو مشاكل عصبية ونفسية، أو الإصابة بمرض السكري.

إقرأ أيضا:الإجهاض وعلاماته وأسبابه

الولادة الطبيعية

من الأشياء التي قد تؤدي على حدوث التهابات في مجرى البول، هي أن تكون المرأة الحامل ولادتها طبيعية “عن طريق المهبل”.

تناول الكثير من الأدوية المضادة للحساسية

قد يكون تناول الادوية المتعلقة بالحساسية، مثل الأدوية المضادة للحساسية قبل فترة حمل المرأة، فإن هذا قد يكون سبب في تعرض المرأة الحامل للإصابة بالتهابات في مجرى البول.

ما هي أعراض التهاب البول عند الحامل

هناك العديد من الأمور التي من خلالها قد يتضح لك أنك قد تعرضي للإصابة بالتهابات البول والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بألم شديد في منطقة المثانة

الشعور بالألم الشديد في منطقة مجرى البول تعتبر إحدى الأعراض الخاصة بالتهاب البول، كما أنه يصاحب هذه الأعراض وجود ألم وحرقان شديد، والذي يتسبب في عدم شعور المرأة الحامل بالراحة، كما أنه يصاحبها الشعور بالقلق من التبول مرة أخرى.

  • تنقيط دموي مع البول

قد يحدث نزول نقط دموية وتكون إحدى أعراض التهاب البول عند الحامل، وتعتبر تلك العلامة من المؤشرات القوية على وجود التهابات شديدة في البول.

  • تقلصات وتشنجات أسفل البطن

من أعراض التهاب البول عند المرأة الحامل، هو شعور المرأة الحامل بوجود ألم وتقلصات شديدة في الجانبين، ومنطقة الحوض، منطقة أسفل البطن.

إقرأ أيضا:الإجهاض المتكرر أسبابه وطرق علاجه
  • الشعور بثقل عند منطقة الحوض

من أعراض التهابات البول عند الحامل، شعور المرأة بثقل أثناء التبول، وعند الحاجة للتبول، حيث تبدأ الحامل في الإلحاح من أجل نزول البول، وقد يؤدي هذا إلى الشعور بألم شديد في المنطقة المستديرة، والحوض.

  • الحمى وارتفاع في درجة الحرارة

من أعراض التهاب البول، هو إصابة المرأة الحامل بارتفاع في درجة حرارة الجسم، وقد تصل هذه الحرارة إلى درجة الحمى، وقد يصاحب ارتفاع الحرارة التعرق الشديد.

  • الإصابة بسلس البول

قد تفقد المرأة الحامل القدرة والسيطرة على البول، وقد يؤدي إلى إصابتها بسلس البول، كما أنه يحدث خروج فطريات مع البول.

  • تغيرات في البول

من أعراض التهابات البول، تغيرات في كمية البول فقد يكون نزول البول بكميات كبيرة أو بكميات صغيرة، أو تغيرات في رائحته حيث تصبح رائحته نفاذة وكريهة، أو يحدث تغير في لونه بحيث يكون لونه أغمق عن لونه المعتاد.

  • ألم في الظهر، كما يصاحبه شعور المرأة برغبتها في القيء والغثيان.

أنواع التهاب البول عند الحامل

توجد العديد من أنواع الالتهابات البولية عند المرأة الحامل، حيث أنه يتم تحديد نوع الالتهاب المصابة به المرأة الحامل، وذلك يكون من خلال معرفة تلك الأعراض التي تشعرن به، وتلك الأنواع تنقسم إلى عدد أنوع مختلفة وهي كالآتي:

  • الالتهاب البكتيري عديم الأعراض

تعتبر تلك الالتهابات من الالتهابات المنعدمة للأعراض، ويعتبر هذا النوع خطير جداً على المرأة الحامل، ولهذا ينبغي القيام بالذهاب إلى الطبيب المعالج من أجل إيجاد حل مناسب للحالة الصحية.

  • التهاب الحوض والكلى

تعتبر التهابات الحوض والكلى من التهابات الأكثر والأكبر أنواع قد تتعرض لها المرأة الحامل، ويتميز هذا النوع بأعراضه الجانبية، حيث أن التهابات الحوض والكلى يصاحبها وجود ألم حاد في منطقة الكلى ومن أعراضها ما يلي:

  1. وجود ارتفاع درجة الحرارة والتي قد تصل إلى الحمى.
  2. شعور المرأة بوجود ألم حاد في الجانبين ومنطقة الحوض.
  3. وجود بكتيريا في البول.
  4. شعور المرأة بوجود حرقان في مجرى البول وصد يصاحبه ألم أثناء التبول.
  5. شعور المرأة بالغربة في الغثيان، والذي من الممكن أن يُصاحبه قيء.
  6. وجود عسر في التبول.
  • التهاب المثانة الحاد

إذا كان الالتهاب في المنطقة السفلية من الحوض فهذا النوع يطلق عليه التهاب المثانة الحاد، وقد يكون سبب حدوث هذا النوع عدوى فيروسية، ويكون سببها الانتقال عن طريق الزوج، ويعتبر هذا النوع من الأنواع التي يصعب تشخيصها، ولهذا النوع العديد من الأعراض التي تكون مصاحبة له وهي كما يلي:

  • وجود عسر في البول.
  • وجود دم أثناء التبول.
  • وجود ألم حاد فوق منطقة العانة.
  • وجود تغيرات في لون البول، ورائحته وقد تكون نفاذة وكريهة، وقد يتغير لون البول لون أغمق عن لونه الطبيعي.

علاج التهاب البول للحامل

سوف نستعرض معك حبيبتي الحامل الطرق التي تستطيعين من خلالها أن تقومي بعلاج التهابات البول، وما ينبغي عليك أن تقومي بفعله وذلك من خلال ما يلي:

  • ينبغي عليك أن تقومي باستخدام المضادات الحيوية، وينبغي أن تكون من خلال طبيبك المختص، وذلك حتى لا يحدث مكروه للجنين، وأيضاً من أجل الحفاظ على سلامتك.
  • ينبغي عليك ان تتناولين العصائر الطبيعية الطازجة، والتي تكون خالية من المواد الصناعية.
  • ينبغي عليك أن تتناولين عصير التوت البري.
  • ينبغي عليك الابتعاد عن الأمور التي قد تؤدي إلى توترات عصبية.
  • ينبغي عليك الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة.

طرق الوقاية من التهاب المسالك البولية

يعتبر التهاب البول من المشاكل الخطيرة التي تصيب المرأة الحامل، ولكننا سوف نستعرض معكِ كيفية الوقاية منه من خلال ما يلي:

  • ينبغي على المرأة الاهتمام بالمنطقة التناسلية والحفاظ على نظافتها بصورة مستمرة.
  • ينبغي على المرأة ارتداء الملابس القطنية، وتغيير تلك الملابس بصورة مستمرة في المساء والصباح.
  • ينبغي على المرأة الابتعاد عن المواد الكيميائية والعطرية، واستعمال الصابون الذي قد يؤدي على حدوث الإصابة.
  • ينبغي على المرأة شرب المياه بكميات كبيرة، وتناول السوائل بشكل مستمر.

وبهذا قد نكون استعرضنا معكم كل ما يتعلق بخصوص علاج التهاب البول للحامل، نرجو أن ينال إعجابكم ونتمنى مشاركته مع الأصدقاء ومواقع التواصل، وانتظرونا في كل ما هو جديد.

السابق
علاج حصوات الكلى بالأعشاب
التالي
كل ما يجب معرفته عن البشرة الدهنية

اترك تعليقاً