تربية الطفل

علامات سن المراهقة عند الأولاد وكيفية التعامل معهم

علامات سن المراهقة عند الأولاد وكيفية التعامل معهم

علامات سن المراهقة عند الأولاد من العلامات التي تظهر لنا مرحلة عمرية تقع بين الطفولة وبين النضج والتي من الممكن أن تمتد بين العاشرة من العمر والتاسعة عشر وفى بعض الحالات تصل هذه المرحلة إلى سنة الرابعة والعشرون والتي من الممكن أن يصاحبها بعض التغييرات التي تظهر على الأولاد، وهذه التغييرات تعتبر من علامات سن المراهقة عامة عند البنات والأولاد.

هذا بجانب بعض التقلبات المزاجية والنفسية التي من الممكن أن يمر بها المراهق في هذه المرحلة، وقد نجد المراهق يفكر دائما ويبحث عن الاستقلالية بعيداً عن مراقبة الأهل لذلك نجد أن هذه المرحلة من أكثر المراحل العمرية المرتبطة دائماً بالعديد من المشاكل والتوتر للمراهقين عامه.

علامات سن المراهقة للأولاد

قد تظهر بعض العلامات على سن المراهقة عند الأولاد ومن الممكن أن تحدث هذه التغييرات أو العلامات بشكل سريع أو بطيء، وقد تبدأ هذه العلامات في الظهور في أول مراحله المراهقة، وأيضاً من الممكن أن تتأخر حتى نهايتها ومن أهم العلامات الطبيعية التي قد تظهر في سن المراهقة عند الأولاد:

  • تغييرات جسدية تظهر على المراهق في هذه المرحلة وهي تأثير الهرمونات الذكرية حيث نجد أنها تعمل على ظهور بعض الخصائص مثل نمو العضو الذكري وظهور الشعر في المناطق الحساسة.
  • نمو شعر اللحية تعتبر من العلامات التي من الممكن أن تظهر ابتداء من سن المراهقة عند الأولاد.
  • التركيز في التفكير في وضع بعض الخطط المستقبلية.
  • الاهتمام بالمظهر والنمو في الطول والوزن وخاصة الاهتمام بالبنية العضلية وخشونة الصوت من علامات سن المراهقة عن الأولاد.
  • المقارنة بالنفس مع أقرانه بشكل مستمر.
  • الاهتمام برأي أقرانه وإتباعهم وإتباع طريقة فكرهم ومخالفة رأى الأهل والرغبة في الاستقلالية وهذا يكون بعيد عن المراقبة من الأهل والمشورة منهم.
  • ومن علامات سن المراهقة عن الأولاد التمرد وعدم الإنصات إلى الأهل ومخالفة الرأي وأيضاً التمرد على الكثير من العادات التي يمارسها الأهل معه.

كيفية التعامل مع المراهقين في هذه المرحلة

من المعروف أن مرحلة المراهقة من أصعب المراحل التي قد تمر على الأهل وخاصة طريقة التعامل والتفاهم والاحتواء من الأشياء التي من الممكن أن يجد الأهل صعوبة والإرهاق والمعاناة في العمل عليها مع الابن المراهق، لذلك نجد أنه يجب على الأهل أن يتعاملوا من الابن بكل هدوء دون صدام أو توجيهات صارمة وهذا لأن هذه المرحلة يجب التعامل معها في هدوء حتى لا تسبب في احتمال ارتكاب الابن المراهق الكثير من الأخطاء في هذه المرحلة لذلك ينصح الأهل إتباع ما الآتي مع طرق أو كيفية التعامل مع المراهقين:

  • طريقة الإصغاء إلى المراهقين وهذا يكون عند رغبتهم في التكلم مع الأهل ويجب على الأهل إظهار الاهتمام بالحديث الذي يتناوله المراهق معهم وهذا يعتبر اهتمام بالمراهق والاهتمام بأفكاره.
  • يجب على الأهل الحفاظ على التكلم بالصوت الهادئ وبنبرة هادئة لا يوجد فيها تعصب أو لهجة تهديد أو تواعد وهذا عند التكلم مع المراهق.
  • محاولة الاهتمام والاحتواء بالمراهق والتعاطف معه ومع مشاكله والمصاعب التي قد يمر بيه من أفضل طرق التعامل مع المراهق.
  • العمل على تجنب أسلوب السخرية وعدم المبالاة من أسئلتهم أو كلامهم أو بعض التصرفات التي من الممكن أن يقومون بها أو الضحك عليها فهي من أخطر الطرق التي من الممكن أن تعمل على سوء العلاقات بين الابن المراهق وبين الأهل.
  • العمل على تشجيع الابن المراهق على إبداء رأيه وطرح أفكاره والعمل على إتاحة المساحة له في التفكير والتعبير عن الرأي من أفضل الطرق التعامل مع المراهق بشكل عام.
  • العمل على تعزيز ثقة الابن المراهق بنفسه والعمل على رفع معنوياته وهذا بالتشجيع على المشاركة بالنشاطات والفعاليات التي من الممكن أن تقع في نطاق اهتمامه وهوايته.
  • العمل على تقديم المدح والثناء والشكر والتقدير وهذا عند قيام الابن المراهق ببعض الأعمال وانجازات جيدة ومشاركتهم بأنشطة فعالة.
  • يجب على الأهل إعطاء الابن المراهق فرصة الاشتراك في اتخاذ القرارات العائلية والاهتمام برأيه وأيضا احترام راية فهذه الطريقة تعمل على بناء شخصية الابن المراهق وتعمل على بناء طريقة تفكيره بشكل سليم.

كيفية التعامل مع المراهق عند وقوع بالأخطاء

ذكرنا بعض علامات سن مراهقة عن الأولاد وأيضا كيفية التعامل معهم عامة، وأيضا من الأشياء التي يجب توضيحها هنا كيفية التعامل مع المراهق عند وقوع بالأخطاء، وقد تكون أهم مرحلة أو أهم شيء يجب أن ينتبه إليه الأهل عند وقوع الابن المراهق في الخطأ وكيفية التعامل معه والعمل على مواجهته وهذا ببعض النقاط التي من الممكن أن ننتبه إليها ونعمل بيه.

عند ارتكاب الابن المراهق بعض الأخطاء يجب حرمان الابن من بعض الامتيازات

التي من الممكن أن يتمتع بها مثل مشاهدة التلفاز أو الخروج إلى ممارسة بعض الألعاب الرياضية وهذا يكون لمدة أسبوع على سبيل المثال لأن العقوبة المفتوحة التي لا يوجد فيها تحديد للوقت تشعره بأنه ليس لدية ما يخسره وهذا يجعله يتمادى بالخطأ.

ويجب على الأهل ضرورة الابتعاد عن التهديد بالعقوبات التي من الممكن ألا ينفذها الأهل فهذه الطريقة من الممكن أن تجعل الابن المراهق يتمادى بالأخطاء ولا يبالي من الأهل ومن العقوبة التي من الممكن أن يتعرض إليها

الفرق بين البلوغ والمراهقة

من المعروف أن مرحلة المراهقة هي مرحلة تغيير في الفكر والتصرفات والعادات التي قد يقوم بها المراهق بحياته واغلب هذه التغييرات تكون تغييرات نفسية وعصبية وهذا لأن من المعروف أن المراهقة هي مزيج من التغيير النفسي والجسماني.

أما البلوغ فهي مرحلة معروفة تكون فقط تغيير جسامي وهي قدرة المراهق على النسل وهذا من الناحية الجنسية للبنت أو الولد ومن المعروف أن مرحلة البلوغ من المراحل التي لا يوجد بها أي مشاكل بل هي مرحلة طبيعية من الطبيعي أن يمر بها المراهق دون أي تصرفات غريبة أو أفكار أو تغييرات في الحالة المزاجية لكن المراهقة تبقى من المرحلة الأعمق أشمل لأن تغييرات جسمانية وعصبية ونفسية ام البلوغ فهي مرحلة التغييرات الجسمانية فقط

هناك بعض التصرفات والمشاعر التي من الممكن أن تنتج عن الابن المراهق في هذه المرحلة وهذا يكون بناء عن تغييرات في الحالة النفسية الجسمانية ومنها التمرد واتخاذ بعض القرارات الخاصة بالمراهق وهذا بعيد عن الأهل والعائلة بصفة عامة وأيضًا التعامل الجاف مع الأهل وبعض التصرفات التي الحادة وشدة الأعصاب لذلك يجب التعامل مع هذه المرحلة بعناية فائق واهتمام

وأخيرًا تكلمنا في هذه المقالة عن علامات سن المراهقة عن الأولاد وأيضًا ذكرنا بعض العلامات التي من الممكن ان تظهر على الابن المراهق في هذه المرحلة وكيفية التعامل مع الابن وذكرنا الفرق بين البلوغ والمراهقة.

السابق
فيتامينات لزيادة الذكاء والقدرات العقلية
التالي
أداء تمرين الضغط بطريقة صحيحة وأهم أنواعه

اترك تعليقاً