تربية الطفل

كيفية تنمية مهارات الطفل

كيفية تنمية مهارات الطفل

تعتبر تنمية مهارات الطفل مسألة هامة جدا في مرحلة الطفولة، وهي مرحلة مهمة جداً في حياة الطفل وهذه المرحلة تبدأ من سن الميلاد وحتى سن المراهقة ويعد سن المراهقة أي حتى سن الثانية عشر، وفي هذه المرحلة تتسارع عملية النمو عند الطفل في جميع المجالات وتكون هذه المرحلة مرحلة حساسة جداً لدى الطفل حيث تظهر وتتكون شخصية ومهارات الطفل في هذه المرحلة ويكون للأسرة دور كبير في هذه المرحلة.

تنمية مهارات الطفل الأساسية

تنقسم مرحلة الطفولة إلى أربع مراحل هامة والهدف من هذا التقسيم معرفة خصائص النمو لكل مرحلة من هذه المراحل وأيضاً المشكلات التي يمكن أن تحدث ومعرفة أيضاً طرق التربية السليمة واستخدامها في جميع مراحل الطفولة والتي هي تساعد على تنمية مهارات الطفل وقدراته في مختلف المجالات الحركية والجسمية والانفعالية والاجتماعية ويكون التقسيم كالآتي:

  • مرحلة الرضاعة: وهي تبدأ منذ سن الولادة وحتى عمر سنتين.
  • مرحلة الطفولة المبكرة: تبدأ من سن سنتين حتى سن ست سنوات.
  • مرحلة الطفولة المتوسطة: تبدأ من سن ست سنوات وحتى سن تسع سنوات.
  • مرحلة الطفولة المتأخرة: تبدأ من سن تسع سنوات حتى سن الثانية عشر.

تنمية مهارات الطفل في مرحلة الرضاعة

  • يكون نمو الطفل في هذه المرحلة سريع جداً ويكتسب الطفل العديد من المهارات التي تختص بالحركة مثل المشي والحبو والوقوف والجلوس ولذلك فإن يجب على الآباء توفير الألعاب الصوتية أي التي تصدر صوتاً وتوفير الأشياء التي تحتوي على ألوان زاهية وخاطفة للعين مما يؤدي ذلك إلى تنمية مهارات الطفل في الإمساك بالأشياء والتفرقة بينهما وتقليبها بين يديه.
  • وبالإضافة إلى ذلك توفير أنواع مختلفة من الكتب له ويجب أن تقوم الأم بقص القصص الصغيرة عليه بطريقة إلقاء نبرات مختلفة من الصوت أثناء قص القصص حيث يؤدي كل ذلك إلى جذب انتباه الطفل حيث يؤدي سماع الطفل لصوت أمه إلى معرفة اللغة التي تتحدث بها والتفرقة بين الكلمات والتفرقة بين الأصوات وأيضاً هناك الكثير من الطرق لتنمية مهارات الطفل وتطويرها.

 تنمية مهارات الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة

  • تظهر في هذه المرحلة أهمية قصوى لتنمية مهارات الطفل الحركية والمهارات البصرية أيضاً بالإضافة إلى ذلك المهارات اللغوية والإدراكية والتنمية كل هذه المهارات تقوم الأم بالعديد من الأنشطة في المنزل أو تقوم بها المعلمة في المدرسة وذلك عن طريق عرض هذه المهارة على الطفل حتى تتأكد من أن الطفل تلقنها بالشكل الكافي.
  • ومن هذه الأنشطة مثلاً اللعب بالمشابك والتفرقة بين ألوانها وأيضاً تطوير حاسة اللمس من خلال عرض أنواع مختلفة من الأقمشة ويقوم الطفل بالتفرقة بين الناعم والخشن وغيرها.
  • ويجب أيضاً الربط بين أكثر من مهارة في نشاط واحد مثل الربط بين لون الشيء وملمسه كأن يفرق الطفل بين الكارت الأخضر خشن الملمس والكارت الأحمر ناعم الملمس وأيضاً توفير الألعاب التي تحتوي على حركة مما يساعد الطفل علي استعمال مهاراته الإبداعية وأيضاً التخيلية أي القدرة على تخيل الأشياء والتنبؤ بها في المستقبل القريب.

 تنمية مهارات الطفل في مرحلة الطفولة المتوسطة

  • يبدأ الطفل مرحلة جديدة وهي الخروج للمدرسة والتعرف على أناس جدد والتعرض لبيئة مختلفة غير البيئة التي تعود عليها كما يبدأ بالبعد والاستقلال عن الوالدين وتبدأ دائرة البعد هذه في الاتساع بالإضافة إلى ذلك يتعلم الطفل المهارات الحركية اللازمة لكي يشارك في الأنشطة العامة والألعاب الجماعية مع زملائه.
  • بالإضافة إلى ذلك يبدأ الطفل في أن يكتسب القيم والمعايير التي تساعد في تشكيل شخصيته الاجتماعية ويساعد في ذلك مشاركة الطفل في بعض من الأعمال المنزلية التي تتناسب مع قدرته.
  • يجب أيضاً توفير مكعبات الفك والتركيب وصلصال اللعب بالإضافة إلى ألعاب البازل المناسبة كما يجب أيضا ً مساعدة الطفل في استقلاليته مثل ارتدائه للملابس بمفرده ووضعها في مكانها الصحيح وايضا ً تناول الطعام والشرب بمفرده بالإضافة إلى الاستحمام وربط الحذاء بمفرده.
  • كما يجب ايضاً العمل على تعليم الطفل القراءة والكتابة وتحسين خطه بالطرق المناسبة وتركه لحل مشكلاته بمفرده ومن الممكن أيضاً تنمية مهارات الطفل اللغوية عن طريق تعليمه تلاوة القرآن بشكل صحيح.

 تنمية مهارات الطفل في مرحلة الطفولة المتأخرة

  • يعمل الطفل في هذه المرحلة من زيادة استقلاليته لشخصيته وتوسيع نطاق دائرة الزملاء والمعارف حيث تكون خارج نطاق الأسرة تماماً ويمكن للطفل التكيف مع علاقاته ومعارفه الجديدة وأيضاً الانطواء مع هذه العلاقات ويبدأ بفهم العديد من المفاهيم مثل مفهوم الضمير والأخلاق.
  • بالإضافة إلى ذلك توسيع نطاق الطفل في تطوير مهاراته وممارسة العديد من الأنشطة الجسمية والحركية على نطاق أكبر وأوسع من المراحل السابقة فيجب تعليمه أن اللعب يسير وفق قوانين معينة يضعها قائد اللعبة وتشجيعه على العمل الجماعي وتعليمه أيضاً توافق اللغة التي ينطقها مع الحركات التي يقوم بها ويجب مساعدته أيضاً على إتقان الألعاب السائدة والشائعة وتشجيعه على ممارسة هذه الألعاب والاستمتاع بها.

إرشادات عامة في تنمية مهارات الطفل

  • يجب على الآباء تشجيع الطفل وتحفيزه بشكل مستمر ومدحه والثناء عليه عند نجاحه وعندما يقوم بتصرفات جيدة وأيضاً يجب عليهم تجاهل تجاربه الفاشلة وإقناعهم له بالتعويض في مرة قادمة وتشجيعه على الاستمرار في النجاح وتحفيزه بأنه قادر على فعل جميع الأشياء الممكنة الموجودة أمامه.
  • عادة ما يكون الطفل له قدوة يقتدي بها فيجب أن تكون القدوة الحسنة له وغالباً ما تكون هذه القدوة من الأبوين أو بعض من المعلمين والأصحاب ويقوم بمراقبتهم واكتساب ما يتبين له من سلوكيات وعادات مثل طريقة الكلام والمناقشة واللعب والأكل وغير ذلك.
  • تقديم المهارة التي تناسب عمر الطفل وقدراته الجسمية والعقلية وأيضاً بالإضافة إلى تقديم الألعاب والأنشطة المناسبة له حتى يتجنب الطفل التعرض للفشل المستمر والشعور بالإحباط والضيق.
  • يجب على الأبوين عدم إجبار الطفل على المشاركة في نشاط قد لا يرغب به حتى لا يصاب بالعصبية والتذمر الشديد.
  • يجب على الأبوين المراقبة المستمرة للطفل أثناء لعبه سواء إذا كان وحده أو مع أصدقائه في الألعاب الجماعية وتحديد ما ينقصه من سلوك أو تعديل السلوكيات السلبية والخاطئة التي يقوم بها من وقت لآخر.

وبذلك فإن التعامل مع الطفل يتطلب من الأبوين مجهودات شاقة ويجب أن يكونوا على علم بكيفية تنمية مهارات الطفل في جميع مراحل الطفولة واكتسابهم طرق التربية الصحيحة والحديثة لتنمية طفل ذو شخصية سليمة وسوية وأيضاً شخصية بناءة ومنتجة للمجتمع ومحبوبة قادرة على خلق جو من الحب والتفاؤل والاحترام والمودة ومحبوبة من جميع أفراده.

إقرأ أيضا:كيفية التعامل مع غيرة الطفل
السابق
أهم الفيتامينات للعناية بالبشرة
التالي
طرق تأدية تمارين الظهر من المنزل

اترك تعليقاً