تربية الطفل

متى يتكلم الطفل؟

متى يتكلم الطفل؟

الأب والأم عندما يرزقهم الله بمولود جديد يكون كل اهتمامهم أن يلاحظوا كل حركة يقوم بها ويهتمون بملاحظة أي شيء جديد يقوم بفعله فمنذ البداية ينتظرون جلوسه وتناوله للطعام ويهتمون بشدة ببداية زحفه وحركته وبعد ذلك يتمنون أن يراه يتكلم  ويسألون أنفسهم دائما عن متى يتكلم الطفل فليس كل الأطفال يبدئون بالتكلم في سن معين فهناك اختلاف من طفل لأخر فبعض الأطفال يتكلمون أسرع من غيرهم والبعض يتأخر وذلك في بعض الأوقات يسبب القلق لكلا من الأب والأم ولكن من المهم معرفة أن هناك وقت معين لا يتأخر فيه الطفل عن الكلام ويوجد هناك أسباب كثيرة عندما يتأخر الطفل عن الكلام.

كيف يتعلم الطفل الكلام؟

متى يتكلم الطفل وكيف يتعلم الكلام أسئلة منطقية تدور في ذهن كل أب وأم فتبدأ مرحله كيف يتعلم الطفل الكلام في رأى العلماء في رحم الأم وذلك عند تكون الجنين فيفسرون ذلك بأن الجنين يعتاد على صوت إيقاع قلب الأم وبذلك يميز صوت الأم ويعتاد عليه من بين الأصوات الأخرى وبعد الولادة وخصوصا في أول ثلاثة أشهر من عمر الطفل فأنه يستخدم البكاء كوسيلة للتوصل مع الأب والأم هي التي تفهم بكائه حيث أن كل نبرة بكاء تختلف عن الأخرى باختلاف الغرض منها.

ثم بعد ذلك الفترة ما بين الثلاثة أشهر التاليين من عمر الطفل فأنه يبدأ بالكثير من الثرثرة العشوائية الغير مفهومه ولكن كل أم تحاول دائما أن تفسر تلك الثرثرة لتلبى له غرضه ثم بعد ذلك الفترة ما بين الشهر السابع للشهر الثاني عشر من عمر الطفل يبدأ بعض الأطفال بالكلام وخصوصا محاولتهم أن ينطقوا كلمة بابا وماما ويرددونها باستمرار ويسعد الأب والأم بذلك.

إقرأ أيضا:أساليب التعامل مع الطفل العنيد والعصبي وآلية عقابه

وبعد ذلك الفترة ما بين السنة وسنة ونصف يحاول الأطفال في هذه المرحلة بنطق كلمات متفرقة وليس جمل واضحة وكاملة وبعد ذلك الفترة التي يكتمل فيها عامين فأنه يبدأ بتركيب جمل صغيرة وتتطور هذه الجمل مع الوقت ومع تعلمه للكلام بوضوح وبصورة كاملة.

الموعد الطبيعي لبدء الكلام عند الطفل

بعد أن نسأل أنفسنا عن متى يتكلم الطفل فنجد الإجابة التي تدور في أذهاننا أن الطفل يتعلم الكلام في أول عامين من عمره وقبل أن ينطق أي كلمه وذلك لفترة طويله فهو يلاحظ طريقة كلام البالغين والقواعد الذي يسيرون عليه في طريقة كلامهم ويحاول أن يقلدهم ليتواصل معهم ويبدأ باستخدام لسانه وشفتيه ويحاول تحريك فمه ليصدر منه الأصوات.

فأول ما يبدأ بصدوره هو البكاء وبعض الأصوات القريبة من شكل الكلمات ثم يحاول الطفل باستمرار على أن ينطق ثم ينطق أول كلمة وبعد ذلك نلاحظه يتعلق في كل يوم بكلمة جديدة ويكرره باستمرار طوال اليوم وذلك يكون في خلال الفترة الأولى ثم بعد ذلك يحاول أن يكون جملة مفيدة والتحدث قليلا.

أسباب تأخر الطفل عن الكلام

بعد أن عرفنا متى يتكلم الطفل وكيف يتكلم الطفل والوقت الذى يتكلم فيه الطفل لابد  أن نعرف عندما يتأخر الطفل عن موعد تحدثه ما هي الأسباب التي تسبب ذلك  ولكن باعتبار أن كل طفل يختلف عن الأخر في موعد كلامه وفى بعض الأوقات لا يكون هناك سبب ملموس لهذا التأخر وإنما يكون هذا الاختلاف والتفاوت في موعد ووقت التكلم ومعرفة متى يتكلم الطفل يرجع لعامل الجينات الوراثية المختلفة فالجينات تلعب في هذا الوقت دور أساسي وفعال في التأثير على تأخر الكلام وإذا تأخر الطفل عن الحديث تسأل في العائلة على حالة مشابهة لذلك، ومن الأسباب الأخرى هي سكوت الأهل وعدم اهتمامهم الدائم بالتحدث مع الطفل  وأن يطلبوا منه أن يعيد الكلام مرة وأخرى وبتكرار مستمر وذلك يشجع الطفل على الحديث المبكر.

إقرأ أيضا:طرق تربية الطفل وفق الأساليب التربوية الحديثة

وتوجد أسباب أخرى مثل إذا كان الطفل لديه مشاكل في السمع وذلك عندما يكون الطفل لديه مشاكل في السمع فبالطبع سيؤثر ذلك عليه وعلى متى يتعلم الكلام وذلك لفقده القدرة على تعلم الكلام مثل غيره من الأطفال.

وهناك سبب آخر قوى وفعال وهو مرض التوحد حيث أن الطفل عندما يعاني من هذا المرض فأن ذلك سينعكس عليه بالطبع بأسلوب سلبي ويظهر هذا التأثير على متى يتكلم الطفل وكيف يتكلم ويؤثر ذلك على مقدرته على التكلم ويختلف الأمر إلى نوع آخر من أنواع التوحد وفى هذه الحالة لابد من مراجعة الطبيب وبصورة جدية.

وهناك مشاكل أخرى توثر على متى يتعلم الطفل الكلام وهذه المشاكل قد تكون صحية وذلك عندنا يحدث اضطراب ملحوظ في المعالجة السمعية وفى هذه الحالة يجب متابعة الطبيب ومن أخر الأسباب وهو مع كل أسف أن يكون الطفل يعاني من الخرس وهذا ليس محتاج إلى محاولة في معرفة السبب فأنه في هذه الحالة يتعذر على الطفل الكلام على الأطلاق وفى مثل هذه المواقف لا يبحث الأب والأم عن متى يتعلم الطفل الكلام أو حتى كيف يتكلم.

طريقة مساعدة الطفل على التكلم بوضوح

أنه من الطبيعي أن يكون نصف كلام الطفل على الأقل واضح بالنسبة للشخص الذي أمامه وخصوصا في عمر السنتين وإذا لم يكن كذلك لا يجب أن يحاول الأب والأم نقل التوتر الذي بداخلهم عن متى يتكلم الطفل بوضوح إلي الطفل نفسه وتجعله يدرك أنها لا تفهم كلامه بصورة جيدة بل أنها تحاول باستمرار على أن تحرز ما يريد الطفل وتحاول تحقيق متطلباته بشكل دائم ولكنها في نفس الوقت تحاول أن تتغلب على هذه المشكلة وأن تعرف متى سيتحدث طفلها بوضوح وذلك من خلال مساعدتها الدائمة له في تطوير الكلمات.

إقرأ أيضا:طرق تنمية ذكاء الطفل

والتحدث معه بهدوء وتفسير كل الكلمات بوضوح تام ليسهل عليه نطقها، أو عن طريق نطق أسم الأشياء التي يشير الطفل إليه بوضوح وتطلب منه أن يعيد نطقها وباستمرار وتكرار أو تشير هي على الأشياء وتسأله عن أسمائها لتساعده على التجاوب معها فإذا شعرت أنه يعجز عن نطقها تساعده وتحاول أن تنطقها معه بشكل واضح حتى ينتبه إليها.

أعراض تأخر الطفل عن الكلام

في كثير من الأحوال ما نجد صعوبة في التفرقة بين ما إذا كان الطفل متأخر عن متى يتكلم الطفل من حيث الموعد وما إذا كان هناك صعوبة وتأخر في تطور مهارته وفى هذا الحال لابد من مراجعة الطبيب ولمعرفة الأعراض التي تظهر على الطفل وهي:

  • تأخر استخدام الطفل لغة الإشارة أو التلويح باليدين حيث أن الطفل يستخدم الإشارة في العام الأول من عمره
  • لا يستطيع لفظ الكلمات أو الجمل وذلك بعد مرور عامين من عمره ويعتمد فقط على تقليد وتكرار كلمات الأخرين
  • ينطق عدد محدد من الكلمات ويكررها باستمرار ولا يستطيع أن يطور من نطقه للكلمات الأخرى
  • يصعب عليه إتباع وتنفيذ التعليمات البسيطة من الأب والأم ولا يدرك ما يطلبون منه إلا بكل صعوبة
  • يمتلك نبرة صوت غير طبيعية أو غير مفهومة بالنسبة له عندما يقارن بالأطفال الذين هم نفس عمره
  • يصل إلى عمر سنة ونصف ويجد صعوبة في نطق الكثير من الكلمات ومازال يجد صعوبة في نطق الكلمات والأصوات
  • لا يتكلم بوضوح عند بلوغه للعام الرابع من عمره ويفقد القدرة على تكوين جمل مفيدة
  • أغلب كلماته لا يمكن فهمها ولا يستطيع الآخرون تفسيرها وهو في الثالثة من عمره.
السابق
السن الطبيعي للكلام عند الأطفال
التالي
فيروس كورونا عند الأطفال

اترك تعليقاً