تربية الطفل

مرحلة الطفولة المتوسطة

مرحلة الطفولة المتوسطة

تعتبر مرحلة الطفولة من أهم مراحل النمو التي يعيشها الإنسان في الحياة وتكمن أهميتها في أنها تمثل أهم مراحل النمو والتطور والتكوين الجسدي والعقلي حيث يحدث فيها بناء وتكوين الجسم جسديا وتنشئته وتشكيله فكريا وعقليا وسلوكيا والأطفال الذين يعيشون تلك المرحلة يعتمدون فيها كليا وجزئيا على ما يحيط بهم في البيئة من أشخاص كالأباء والأخوة والأصدقاء وغيرهم من مؤثرات المحيطة به التي تؤثر فيهم وخصوصا في مرحلة الطفولة المتوسطة ويختلف اعتمادهم في هذه المرحلة بين الاعتماد الكلي والجزئي وذلك مع تطور مرحل نموهم.

تعريف مرحلة الطفولة

مرحلة الطفولة تعرف بأنها الفترة أو المرحلة العمرية التي تقع منذ مولد الأنسان وحتى بلوغه وقد تتفق معاني اللغة على هذا التعريف تماما وبذلك فأنها تشترك في معرفة التعريف الاصطلاحي للطفولة حيث إشارات إليها الكثير من معاجم علم الاجتماع وعلم النفس وأوضحت أن هذه المدة الواقعة بين ولادة الطفل وبلوعه متعلقة بمفهوم مرحلة الطفولة عموما وبذلك أصبح ذلك هو التعريف الاصطلاحي لمرحلة الطفولة وفى هذه المرحلة تظهر خصائص الإنسان التي تمييز سلوكه واستقلاله وتساعده على بناء تفكيره وخصوصا في مرحلة الطفولة المتوسطة.

وفى مجال علم الاجتماع أشار العاملين به إلى أن مرحله الطفولة ترتبط بمرحلة الرشد وهذه المرحلة التي يكتمل فيها نضج الإنسان ويتحدد فيها سلوكه وتصرفاته من خلال ما يقوم به من أنشطه يومية فهم بذلك لم يضعوا لها سن معين فهي تنتهي عندما يبلغ الأنسان سن نضج معين في التفكير فقد تنتهي على سبيل المثال عندما يعمل أول عندما يتزوج وهو بذلك يكون قد مر بكل مراحل الطفولة وخصوصا مرحلة الطفولة المتوسطة الذي تعد هي من أهم مراحل النمو.

إقرأ أيضا:أساليب التعامل مع الطفل العنيد والعصبي وآلية عقابه

ماهي مرحلة الطفولة المتوسطة؟

مرحلة الطفولة المتوسطة من أهم المراحل العمرية في حياة الإنسان حيث أنه مصطلح الطفولة المتوسطة يطلق على الأطفال الذين تقع أعمارهم بين السادسة من عمرهم والتاسعة من عمرهم وفى هذا السن يصبح الأطفال مقبلون على المدرسة لتبدأوا تعلمهم الابتدائي وخصوصا في الصفوف الثالثة الأولى من مرحلة التعليم الابتدائي فتتسع مداركهم وذلك بزيادة معارفهم واختلاطهم بغيرهم من الأطفال والمعلمين وذلك باتساع دائرة البيئة المحيطة بهم.

حيث تزداد علاقات الطفل الاجتماعية ويكتسب العديد من المهارات والأنشطة والخصائص الجديدة على حياته اليومية فبذلك تؤثر مرحلة الطفولة المتوسطة على نمو الطفل وطريقة تفكيره واتساع مداركه ويزداد الطفل من اعتماده على نفسه ومعرفته بالاستقلال والانفصال الذاتي في التفكير ومحاولته المستمرة في أن ينفصل بتفكيره عن والديه ومن خلال ذلك فهو يستطيع أن يبرز هويته الشخصية ويوضح دوره كفرد.

ومع الزيادة في مرحلة الطفولة المتوسطة تزداد معرفته بجنسه وبطبيعته وانتمائه الطبيعي لشخصيته ونفسه حيث يكون ذلك أمر طبيعي نتيجة لاختلاط الطفل ودخوله مرحلة دراسية جديدة عليه ومختلفة بالنسبة له يتعرض من خلالها لمعارف جديدة وتعتبر إضافة نوعية جديدة لحياة الطفل الخاصة ففي مرحلة الطفولة المتوسطة يتطلب تهيئة البيئة المحيطة بالإنسان حيث أنه في هذه المرحلة يميل الأطفال إلى الجنس الأخر ويظهر ذلك من خلال انجذابه له وجدانيا وعاطفيا وتفاعله معه بإيجابية شديدة.

إقرأ أيضا:أساليب تقوية شخصية الطفل

مرحلة الطفولة المتوسطة يتميز فيها الأطفال بأنهم دائما يبحثون عن التقدير والاستحسان وخصوصا من خارج الأسرة حيث يمثل ذلك أهم دوافعه الذاتية والضرورية في حياته وتعتبر من أولوياته وأهم دوافعه وهو الأمر الذي يلزم الوالدين على إتباع ومراجعة سلوكيات ومهارات وأعمال الطفل اليومية.

وكل ما يقوم به من نشاط حيث يشجعونه في مرحلة الطفولة المتوسطة على أن يهتم إلى أن يوصل إلى مستويات متميزة في الدراسة والرياضة ويزيدون من هذه المرحلة التنافسية وبذلك ينعكس التميز على نظرته لكل ما هو حوله في حياته وتعاملاته مع الزملاء والمعلمين ومع أخواته وتختلف بذلك نظرته للبيئة الخارجية وبذلك يعيش مرحلة طفولة متوسطة مميزة ومليئة بالأحداث المهمة.

خصائص مرحلة الطفولة المتوسطة

الطفل في مرحلة الطفولة المتوسطة يتصف بالكثير من الخصائص وهذه الخصائص تصنف وفقا لاحتياجات الطفل وتأثير البيئة فيه وفى كل شيء من حوله وتتميز خصائص هذه المرحلة بأنها تعمل على بناء وتكوين وتنشئة الطفل فكريا وذاتيا وشخصيا وتنشئته جسديا وتكوين سلوكه نفسيا واجتماعيا وتعلمه أصول التربية السليمة فبذلك أطلق العلماء على مرحلة الطفولة المتوسطة أسم الطفولة الهادئة وذلك بسب الانخفاض النسبي الذي يحدث للطفل جسديا وذلك بالمقارنة بالمراحل الأخرى السابقة والتالية لهذه المرحلة.

وعلى العكس فأن النمو العقلي والتفكير والتغيرات السلوكية والانفعالية تزداد زيادة واضحة ومميزة وذلك بسب تعرض الطفل لظروف ومناخ جديد عليه وخصوصا بدخوله المدرسة التي تؤثر فيه كليا وجزئيا ومن الممكن معرفة الخصائص العامة التي يتميز بها الطفل في مرحلة الطفولة المتوسطة بالآتي:

إقرأ أيضا:السن الطبيعي للكلام عند الأطفال
  • تبدأ في مرحلة الطفولة المتوسطة أن تستبدل أسنان الطفل اللبنية ليحل بدل منها أسنان الطفل الدائمة.
  • تتطور شخصيته فكريا وذاتيا وتغير في سلوكه كليا وجزئيا بسبب زيادة معارفه من خلال المدرسة.
  • تزداد حاسة اللمس عند الطفل في مرحلة الطفولة المتوسطة لتصل بذلك إلى أضعافها عند المرهقين.
  • يتميز الطفل في هذه المرحلة بالهدوء والتغيير التام في نمط شخصيته حيث يتضح من خلال هذه المرحلة استقرار الطفل انفعاليا.
  • يتميز الطفل بظهور تطور واضح في نموه فسيولوجيا ونفسيا وجسميا وانفعاليا ونفسيا وحركيا والحسية والعقلية.

الخصائص المميزة لمظاهر النمو في مرحلة الطفولة المتوسطة

  1. النمو الجسمي والفسيولوجي: يتميز الطفل في مرحلة الطفولة المتوسطة ببطيء في التغيرات الجسمية والجسدية للطفل عن المراحل السابقة والتالية لهذه المرحلة ولكن الذي يلاحظ اختلاف في المظهر العام لشكل وتفاصيل الجسم ويلاحظ التباطؤ في نمو الجسم سواء كان في مظاهر الطول وغيرها من المظاهر حيث يزداد نمو الطفل في الطول بمعدل سنوي في كل سنه من سنين مرحلة الطفولة المتوسطة وتظهر في هذه المرحلة اختلاف في الفروق الجسدية للجسم بين الذكر والأنثى وخصوصا في الطول والوزن.
  2. النمو الحركي: في خلال مرحلة الطفولة المتوسطة يترتب على نمو العضلات الصغيرة والكبيرة فيلاحظ اختلاف كبير ومميز يتمثل في سلوكيات الطفل ورغبته في اللعب الحركة المستمرة حيث يتأثر حركة الجسم وذلك يظهر بصورة عامة على الطفل فتظهر علي الطفل حركات عشوائية ومفاجأة ففي مرحلة الطفولة المتوسطة يميل الطفل إلي تبديل ملابسه بنفسه ويتقن مهارات كثيرة ومختلفة مثل الرسم والجري وتكون حركته دائما تميل للتسلق والخشونة في اللعب والقفز.
  3. النمو الحسي في مرحلة الطفولة المتوسطة يتسع ويزداد إدراك الطفل الحسي ويزداد واعيه وعلاقته بالأرقام والألوان والحروف ويستطيع معرفة الشهور والفصول والأسابيع ويتوافق إدراكه البصري مع حركة يده ليستطيع السيطرة على الأشياء ويتمثل التعبير الجسدي والنضج البصري والسمعي واللمسي في كل تصرفاته.
  4. النمو العقلي في مرحلة الطفولة المتوسطة يزداد النمو العقلي بصورة ملحوظة ويتطور ذلك عند دخوله للمدرسة وازدياد علاقاته الاجتماعية وتعلمه لكثير من المهارات الأساسية كالحساب والكتابة والقراءة وغيرها من المهارات الأساسية ويتضح في مرحلة الطفولة المتوسطة ازدياد ملحوظ في قدرات الفهم والتذكر ونمو الخيال الذي يجعله يبدع ويتعايش مع الواقع فيتحول تفكيره الحسي إلى تصور ملموس وواضح.
السابق
مرحلة الطفولة المبكرة
التالي
مرحلة الطفولة المتأخرة

اترك تعليقاً