العناية بالطفل

أسباب الطفح الجلدي لدى الأطفال

أسباب الطفح الجلدي لدى الأطفال

الطفح الجلدي لدى الأطفال هو مرض يؤذي كل من الأطفال والأباء، حيث أنه عبارة عن ظهور طبقة حمراء على بشرة الطفل تكون بارزة قليلًا عن الجلد وتكون على شكل بقع حمراء مع رأس أبيض في بعض الأوقات، وتنتشر في أماكن مختلفة على جسم الطفل، حيث أن في أغلب الأحيان تظهر في منطقة الحفاظ والوجه وخلف الركبة وفي منطقة اليدين وأحيانًا تظهر في منطقة الصدر والظهر وتختلف ظهورها على حسب المرحلة العمرية للطفل.

حيث أن الطفح الجلدي يختلف في طبيعته فبعضه قد يتطور ويتقدم في ظهوره بشكل سريع، بينما البعض الآخر يحتاج لعدة أيام حتى يتضح، و على الرغم من أن معظم الطفح الجلدي يعالج ويختفي بسرعة كبيرة، إلا أن بعض الأنواع تحتاج إلى عدة أيام أو أسابيع حتى تختفي نهائيًا ويتم معالجتها بشكل سليم، لذي سوف نتناول في موضوعنا عن أسباب الطفح الجلدي لدى الأطفال و كيفية معالجتها.

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الطفح الجلدي

التهاب النسيج الخلوي: تحدث هذه الحالة بالتهاب الطبقات العميقة من الجلد و الأنسجة التحتية وليست الأنسجة السطحية، وقد تصيب أي مكان في الجسم، ولكن غالبًا تظهر الأعراض على الساقين ويلاحظ احمرار، وتهيج، وانتفاخ، وسخونة في المنطقة المصابة و المتضررة، وقد يشكو الأطفال من الألم و الحمى.

ومن أسباب الطفح الجلدي أيضًا:

  • الإكزيما: حيث تعتبر هذه الحالة طويلة جدًا في علاجها والشفاء منها وتسبب بالمعاناة من حكة الجلد واحمراره وجفافه وتشققه وتعتبر الإكزيما التأتبية هي النوع الأكثر إنتشارًا وشيوعًا، حيث أنها غالبًا ما تؤثر في الأطفال بشكل رئيسي، ومن الممكن استمرارها إلى مرحلة البلوغ، لذلك تعتبر من الأسباب التي تؤدي إلى وجود طفح جلدي لدى الطفل وتحتاج إلى فترة كبيرة جدًا من العلاج.
  • جدري الماء: هو عبارة عن مرض فيروسي يصاب به معظم الأطفال في مرحلة ما من حياتهم، خاصة الأطفال في سن العاشرة ويصاحب جدري الماء ظهور الطفح الجلدي لدي الأطفال على هيئة بقع تسبب الحكة، ليتحول بعدها إلى بثور مليئة بالسائل تغطى بقشرة تسقط بعد حين.
  • الحمي القرمزية: من أسباب الطفح الجلدي هي الحمي القرمزية حيث أنها تعتبرعدوى بكتيرية، تتمثل بظهور طفح جلدي مميز باللونين الوردي والأحمر، وقد تصاحبه الحكة، وعادًة ما تصيب هذه العدوى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنتين إلى ثماني سنوات.
  • لدغات الحشرات:تعد من أسباب الطفح الجلدي لدى الأطفال حيث قد يتعرض الطفل إلى لدغات الحشرات المختلفة، بما في ذلك النمل أو البراغيث، أو الدبابير، أو العناكب، وغالبًا ما تعتبر هذه اللدغات غير خطيرة إلا إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه هذه الحشرات أوعند التعرض لأنواع معينة من العناكب الخطير،مثل عناكب الأرملة السوداء أو عنكبوت الناسك البني.
  • الطفح الحفاظي: يمكن تميز الطفح الحفاظي الناجم عن فطريات المبيضة عن الطفح الحفاظي الاعتيادي، بحيث يظهر الطفح الجلدي في هذه الحالة باللون الأحمرالفاتح ويكون محاطًا بنتوءات حمراء، كما انه لا يتحسن عند استخدام مراهم الطفح الحفاظي الاعتيادية.
  • الحصبة: مرض شديد العدوى يصيب الأطفال الصغار، و تسبب الطفح الجلدي الذي يبدأ عادة على الرأس أو الرقبة العليا ثم ينتشر إلى بقية الجسم.
  • النخالة الوردية: هي حالة جلدية شائعة نسبيًا تسبب طفحًا مؤقتًا في بقع متقشرة حمراء مرتفعة على الجسم، حيث تحدث معظم الحالات في الأطفال الأكبر سنًا والشباب(الذين تتراوح أعمارهم بين 10و 35).
  • الصدفية: هي حالة جلدية مزمنة تدوم طويلًا وتتسبب في ظهور بقع حمراء متقشرة، شدة الصدفية تختلف اختلافًا كبيرًا من شخص لآخر، يمك أن يكون له تأثير كبير ععلى نوعية حياتهم، لا يوجد علاج لمرض الصدفية، ولكن هناك عددًا من العلاجات التي يمكن أن تساعد في تحسين الأعراض ومظهر بقع الجلد.
  • يعد التهاب الجلد الناتج عن لعق الشفتين المتكرر:  من أسباب الطفح الجلدي لدى الأطفال حيث قد يلجأ الأطفال إلى لعق الجلدحول الفم، إذا كان متهيجًا نتيجة العوامل المختلفة، وهذا ما يزيد من تهيج هذه المنطقة واحمرارها، و يلاحظ حدوث ذلك لدى الأطفال في فصل الشتاء.
  • اللبلاب السام: تحدث هذه الحالة عندما يلامس الطفل نبات اللبلاب السام أو عدة أنواع أخرى، و تتمثل هذه الأعراض بظهور طفح شديد الحكة، ونتوءات حمراء على شكل خط مستقيم أو شريط، إضافة إلى ظهور الحويصلات و البثور المليئة بالسوائل.
  • المليساء المعدية: قد يظهر الطفح الجلدي في هذه الحالة باللون اللحمي أو الوردي، وعادًة ما تبدو العدوى صغيرة الشكل، وتظهر على شكل قبة، وفد تمتلك فجوة صغيرة في مركزها ومن الممكن أن تتسبب بتهيج واحمرارالجلد المحيطة ما تبدو العدوى صغيرة الشكل، وتظهر على شكل قبة، وفد تمتلك فجوة صغيرة في مركزها ومن الممكن أن تتسبب بتهيج و احمرارالجلد المحيط.

ومن أسباب الطفح الجلدي لدى الأطفال أيضًا:

  • من أسباب الطفح الجلدي لدى الأطفال الشعور والإحساس ببرودة في اليدين والقدمين لدى الطفل.
  • الأشخاص الكبار والصغار التي يتم تعرضهم لحبوب اللقاح قد تؤثر عليهم بشكل كبير في وجود طفح جلدي حيث أن التعرض لحبوب اللقاح من أسباب الطفح الجلدي لدى الأطفال.
  • إن الأطفال أكثرعرضة للأمراض بسبب نقص المناعة لديهم فقد يتم تعرضهم إلى نزلات البرد وفي هذه الحالة يتم أخذ أدوية قد تسبب لهم طفح جلدي.
  • الكثير من الأمهات تحب و تريد أن تهتم ببشرة أطفالها فتقوم بوضع الكثير من أنواع كريمات دون استشارة الطبيب في قابلية هذه الكريمات لبشرة الطفل فقد تسبب بعض الكريمات الحساسية لدى الأطفال والطفح الجلدي لذلك يجب على الأمهات إستشارة طبيب الأطفال في نوع الكريم أو المرطب الصح لبشرة طفلها.
  • إن بشرة الأطفال رقيقة جدًا حيث يتم تعرضها للجو والتحسس من الجو والغبارحيث يظهرعلى الطفل طفح جلدي وحساسية في أماكن مختلفة.
  • ارتداء بعض من الملابس المصنوعة من الصوف والمواد النايلون، التي تعمل على إثارة الحساسية لدى جسم الطفل.
  • استعمال كريمات و مرطبات غير خاصة بالأطفال، حيث أن مرطبات الأطفال لا تحتوي على مواد عطرية غير طبيعية.
  • استخدام المواد الخاصة بالأطفال من صابون وشامبو وعطور تحتوي على نسبة عطرية عالية غير طبيعية كبيرة.
  • يتعرض الكثير من الأطفال إلى الجفاف المستمر في البشرة لقلة شرب المياه والسوائل.
  • استخدام المناديل المعطرة للأطفال بكثرة، وذلك يختلف من طفل إلى آخر حسب نسبة تقبله أو رفضه لهذه المادة العطرية لأن بشرة الأطفال حساسة.
  • تناول بعض الأغذية مثل: الحليب والشكولاته والفراولة والسمك والبيض والبندورة، بالإضافة إلى قائمة كبيرة التي أثبت عنها أنها تسبب الحساسية والطفح الجلدي عن طريق إجراء فحص مخبري بسيط يبين ما هي المادة وصنف الطعام المسب للحساسية لدى الأطفال.
  • حيث أن يمكن أن تتسبب العديد من الأشياء في حدوث طفح جلدي عند الأطفال، ومن أسباب الطفح الجلدي لدى الأطفال:
  •  قد يصاب طفلك بنزلة برد و يمكن أن ينتشر الطفح الجلدي إلى الجسم، وعادة ما يذهب في خلال أسبوع حيث أن يكون عبراة عن طفح أحمر ساطع على الخدود،يمكن أن تسمى بمتلازمة الخد.
السابق
العناية باليدين وتبيضها
التالي
فوائد التفاح الاخضر

اترك تعليقاً